«صحة دبي» لـ«البيان »: اشتراط وجود ممرض لكل 750 طالباً

«صحة دبي» لـ«البيان »: اشتراط وجود ممرض لكل 750 طالباً

أكدت الدكتورة سوسن النحاس أخصائي أول قسم الصحة المدرسية في هيئة الصحة بدبي أن المعايير الجديدة للصحة المدرسية تشترط وجود ممرض أو ممرضة لكل 750 طالباً وطالبة، كما يشترط وجود طبيب بدوام جزئي في حالات يكون فيها عدد طلبة المدرسة دون 500، وبدوام كامل إذا كان العدد أكثر من ذلك، مؤكدة أن وجود الطبيب بصورة…

أكدت الدكتورة سوسن النحاس أخصائي أول قسم الصحة المدرسية في هيئة الصحة بدبي أن المعايير الجديدة للصحة المدرسية تشترط وجود ممرض أو ممرضة لكل 750 طالباً وطالبة، كما يشترط وجود طبيب بدوام جزئي في حالات يكون فيها عدد طلبة المدرسة دون 500، وبدوام كامل إذا كان العدد أكثر من ذلك، مؤكدة أن وجود الطبيب بصورة عامة لازم في جميع الحالات.

وأوضحت الدكتورة سوسن النحاس لـ «البيان» بمناسبة بدء العام الدراسي الجديد 2020-2021 بأن إدارة حماية الصحة العامة نظمت ورش عمل للمدارس قبل انطلاق العام حول كيفية التعامل مع الطلبة في ظل جائحة «كورونا» وتم إعداد خطة عمل متكاملة بالتعاون مع جميع الأطراف المعنية من هيئة المعرفة وبلدية دبي وشرطة دبي شملت إعداد الدلائل الإرشادية، ومخططات سير العمل في الحالات الطارئة ومواد التثقيف الصحي والإعلام وتجهيز فرق التقصي وما يلزم من أجل الوقاية ومنع انتشار العدوى في البيئة المدرسية.

تواصل

وبينت انه تم التواصل مع جميع المدارس الخاصة وتعيين فريق للصحة والسلامة في كل منها، وكذلك التواصل مع إدارات المدارس وتعريفهم بمتطلبات الوقاية من العدوى في البيئة المدرسية ومتطلبات تنفيذ خطة العمل وخطة السلامة المشتركة بين الأطراف المعنية، كما تم تدريب كامل أعضاء فرق الصحة والسلامة في المدارس الخاصة بدبي على جميع مستلزمات تطبيق خطة العمل وتم تزويدهم بالأدوات اللازمة للتنفيذ.

كما أكدت الدكتورة سوسن النحاس أن الصحة المدرسية تشرف على الجوانب الصحية ومتابعة عمل الطاقم الصحي المدرسي وفرق الصحة والسلامة من أجل التأكد من حصولهم على المهارات اللازمة ومقدرتهم على التطبيق، وكذلك الإشراف المباشر على التطبيق من خلال إعداد خطة زيارات شاملة لجميع المدارس الخاصة في دبي من أجل التحقق الميداني من جاهزية هذه المدارس للافتتاح واستئناف العملية التدريسية، مشيرة إلى أن قطاع التنظيم الصحي أصدر المعايير اللازم توافرها في العيادات المدرسية، وسيقوم القطاع بالتعاون مع الصحة المدرسية بالتحقق الميداني من تطبيق المعايير.

توصيات

وحول أهم التوصيات للمدارس والإجراءات الاحترازية والوقائية التي تمت التوصية بها وهل يفضل ارتداء الكمامة للأطفال ومن أي عمر، قالت الدكتورة سوسن النحاس: نوصي المدارس الخاصة بدبي بتطبيق الدلائل الإرشادية والمعايير الصحية ومعايير العيادة الصحية المدرسية ومعايير الكادر الصحي والتزام فرق الصحة والسلامة في هذه المدارس بالتعاون مع الجهات المعنية في تطبيق الإجراءات الاحترازية، وينصح بارتداء الكمامة لجميع الأطفال فوق سن 6 سنوات من العمر.

كما أكدت أنه تم إعداد مخطط لسير العمل في الحالات الطارئة وتم كذلك تدريب جميع أفراد فرق الصحة والسلامة على تطبيقه.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً