تراجع في دعم المؤسسة العسكرية للرئيس الأمريكي

تراجع في دعم المؤسسة العسكرية للرئيس الأمريكي







يؤيد 37.4% فقط من العسكريين الناشطين في المؤسسة العسكرية انتخاب الرئيس دونالد ترامب لولاية ثانية، في حين يدعم 43.1% خصمه الديموقراطي جو بايدن، وفقاً لاستطلاع جديد نشر أمس الإثنين. ووفقاً لاستطلاع “ميليتاري تايمز” ومعهد جامعة سيراكوزا للمحاربين القدامى والأسر العسكرية، فإن نصف الجنود لا يؤيدون ترامب و42% يعارضونه كثيراً، ويقول 38% إنهم يؤيدون ترامب.وتراجع دعم ترامب مقارنة…




عناصر الجيش الأمريكي رفقة الرئيس ترامب (أرشيف)


يؤيد 37.4% فقط من العسكريين الناشطين في المؤسسة العسكرية انتخاب الرئيس دونالد ترامب لولاية ثانية، في حين يدعم 43.1% خصمه الديموقراطي جو بايدن، وفقاً لاستطلاع جديد نشر أمس الإثنين.

ووفقاً لاستطلاع “ميليتاري تايمز” ومعهد جامعة سيراكوزا للمحاربين القدامى والأسر العسكرية، فإن نصف الجنود لا يؤيدون ترامب و42% يعارضونه كثيراً، ويقول 38% إنهم يؤيدون ترامب.

وتراجع دعم ترامب مقارنة مع آخر استطلاع للرأي في ديسمبر(كانون الأول) 2019، عندما كان يحظى بـ 42% من التأييد.
وأجري الاستطلاع قبل المؤتمرين الأخيرين للحزبين الديموقراطي والجمهوري وشمل 1018 شخصاً، ويعكس الاستطلاع آراء الضباط المحترفين أكثر من الجنود الشباب، وبالتالي هذا لا يعكس كل توجهات الجيش الأمريكي.

ويزعم ترامب دائماً أنه يحظى بدعم قوي داخل الجيش ويتباهى بزيادة الأموال المخصصة للبنتاغون، لكن ولايته لم تخل من خلافات مع مسؤولين في وزارة الدفاع، وأعلن الوزير السابق جيم ماتيس أنه سيغادر منصبه في ديسمبر(كانون الأول) 2018 منتقداً الاستراتيجية الدبلوماسية لترامب، كما اختلف كل من وزير الدفاع الحالي مارك إسبر ورئيس الأركان مارك ميلاي مع الرئيس حول قضايا سياسية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً