«صحة دبي» تطلق «خطاً ساخناً» للمدارس

«صحة دبي» تطلق «خطاً ساخناً» للمدارس







سوسن النحاس: «المعايير الصحية للعام الدراسي تضمنت توفير غرفة للعزل، وتحديد مسؤولي السلامة في المدرسة». أطلقت هيئة الصحة في دبي، أمس، خدمة «الخط الساخن» المجاني للمدارس لتحقيق الاستجابة القصوى للردّ على أسئلة واستفسارات أولياء الأمور والطلبة والكوادر التعليمية والإدارية في المدارس الخاصة، المتعلقة بفيروس «كوفيد-19» بالتزامن مع بدء العام الدراسي الجديد.

حملات «صحية» على المدارس الخاصة في دبي

alt

سوسن النحاس: «المعايير الصحية للعام الدراسي تضمنت توفير غرفة للعزل، وتحديد مسؤولي السلامة في المدرسة».

أطلقت هيئة الصحة في دبي، أمس، خدمة «الخط الساخن» المجاني للمدارس لتحقيق الاستجابة القصوى للردّ على أسئلة واستفسارات أولياء الأمور والطلبة والكوادر التعليمية والإدارية في المدارس الخاصة، المتعلقة بفيروس «كوفيد-19» بالتزامن مع بدء العام الدراسي الجديد.

وتهدف الخدمة إلى تعزيز التواصل مع أفراد المجتمع، وتوجيههم إلى الاعتماد على الهيئة في استقاء المعلومات المتعلقة بأسباب وأعراض وطرق الوقاية من فيروس كورونا المستجد، والإجراءات الوقائية والاحترازية لتفادي الإصابة بالمرض، والتعامل الصحيح مع الحالات المصابة بالفيروس أو الحالات المشتبه فيها، والإجراءات الاحترازية المطبقة في المدارس الخاصة، وفقاً للتوجيهات الصادرة من اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث، وبالتنسيق مع هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي.

وقالت مدير إدارة سعادة المتعاملين في الهيئة، فاطمة الخاجة، إن الخدمة الجديدة تسهم في تحقيق عودة آمنة للطلبة للانتظام في مدارسهم.

وأشارت إلى توفير الخدمة على مدار الساعة، والعمل على توحيد المعلومات من خلال قاعدة موحدة للبيانات، وتدريب موظفي خدمة العملاء على تقديمها بمهنية وكفاءة عاليتين.

وتابعت أن «الخط الساخن» استقبل أمس، أكثر من 700 مكالمة هاتفية من الطلبة والكوادر التعليمية والإدارية في المدارس الخاصة وأولياء الأمور وأفراد المجتمع بشكل عام، مما يعكس الوعي المجتمعي وحرصه للوصول إلى المعلومة الصحيحة من مصدرها الرسمي.

من جانب آخر، أكدت أخصائي أول الصحة العامة، رئيس قسم الصحة المدرسية، بالإنابة، في الهيئة، الدكتورة سوسن النحاس، تنفيذ خطة رقابية مكثفة على المدارس الخاصة في الإمارة، للتأكد من التزامها بتطبيق الإجراءات والمعايير الصحية التي وضعتها لضمان بيئة مدرسية خالية من الأمراض المعدية.

وقالت النحاس لـ«الإمارات اليوم» إن الهيئة عملت، خلال الفترة الماضية، على وضع معايير وضوابط لضمان عام دراسي آمن للطلبة والكوادر الإدارية والتدريسية، بالتعاون مع البلدية وهيئة المعرفة، حيث أخضع الكادر الإداري والطبي في المدارس الخاصة لتدريب على الضوابط والاشتراطات والإجراءات الجديدة، لتمكينهم من السيطرة على الوضع الصحي داخل المدرسة.

ولفتت إلى أن عمليات الرقابة والتفتيش ستكون مكثفة لضمان التزام الجميع بالإجراءات المحددة، حفاظاً على سلامة الطلبة والكوادر التدريسية والإدارية في كل مدرسة.

وذكرت النحاس أن الهيئة وضعت أخيراً خطة عمل لإعادة افتتاح المدارس بالتعاون والتنسيق بين الأطراف المعنية، وأصدرت معايير جديدة للعيادات المدرسية، تتضمن مواصفات غرفة العزل، وتفاصيل التبليغ عن الأمراض المعدية، فضلاً عن إصدار أدلة إرشادية خاصة بشروط إعادة فتح المدارس، التي تتضمن الإجراءات الاحترازية للوقاية من انتشار العدوى. كما أعدّت المدارس خطتها الخاصة بالاستجابة لمتطلبات الأدلة الإرشادية، وتضمنت الإجراءات التي طبقتها استعداداً للموسم الجديد.

كما أكدت العمل على إعداد برنامج تدريبي للكوادر المدرسية لضمان التنفيذ المحكم للإجراءات الاحترازية والإجابة عن التساؤلات المطروحة، إضافة إلى إعداد مسار للعمليات في حالات الطوارئ، والتعامل مع الحالات المشتبه فيها.

ولفتت إلى أن المعايير، التي اعتمدت للعام الدراسي الجديد، تضمنت توفير غرفة للعزل، وتسمية مسؤولين عن السلامة في المدرسة، وإعداد مواد تثقيف صحي لتعزيز السلوك الوقائي.


700

مكالمة عبر «الخط الساخن» للمدارس في اليوم الأول من إطلاق الخدمة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً