مصر ترحب باتفاق جوبا للسلام بين الخرطوم والحركات المسلحة

مصر ترحب باتفاق جوبا للسلام بين الخرطوم والحركات المسلحة







رحبت مصر اليوم الإثنين بالتوقيع بالأحرف الأولى على “اتفاق چوبا للسلام”، بين الحكومة الانتقالية لجمهورية السودان والجبهة الثورية والحركات المسلحة، برعاية جمهورية جنوب السودان. وفي بيان صادر عن وزارة الخارجية، جددت مصر تأكيدها على الوقوف بجانب الأشقاء في السودان في مساعيهم الحثيثة من أجل إحلال السلام في ربوع البلاد، بما يعود بالاستقرار والمنفعة والرخاء على الشعب السوداني الشقيق، …




اتفاق جوبا للسلام (أرشيف)


رحبت مصر اليوم الإثنين بالتوقيع بالأحرف الأولى على “اتفاق چوبا للسلام”، بين الحكومة الانتقالية لجمهورية السودان والجبهة الثورية والحركات المسلحة، برعاية جمهورية جنوب السودان.

وفي بيان صادر عن وزارة الخارجية، جددت مصر تأكيدها على الوقوف بجانب الأشقاء في السودان في مساعيهم الحثيثة من أجل إحلال السلام في ربوع البلاد، بما يعود بالاستقرار والمنفعة والرخاء على الشعب السوداني الشقيق، معربة كذلك عن استعدادها مواصلة دعمها للجهود الرامية كافة لتحقيق الاستقرار في السودان، بالتنسيق مع مختلف الشركاء الإقليميين والدوليين.

وكانت الحكومة الانتقالية السودانية وقعت اتفاق سلام طال انتظاره مع الحركات المسلحة، ما زاد الآمال في إنهاء صراع دام 17 سنة.

وذكرت وكالة الأنباء السودانية (سونا) اليوم أنه تم التوقيع على 8 بروتوكولات لمسار دارفور، ووفق الوكالة، وقع الرئيس سلفاكير ميارديت نيابة عن حكومة جنوب السودان، ووقع الفريق أول محمد حمدان دقلو رئيس الوفد الحكومي السوداني، ووقع عن حركة العدل والمساواة جبريل إبراهيم رئيس الحركة.

كما وقع عن حركة تحرير السودان مني أركو مناوي رئيس الحركة، ووقع عن حركة تحرير السودان الهادي إدريس، وعن التحالف السوداني وقع رئيسه خميس عبدالله أبكر، وعن تجمع قوى تحرير السودان وقع عبدالله يحيي.

ويتضمن الاتفاق التاريخي اتفاقيات تتعلق بتقاسم السلطة، وملكية الأراضي، والتعويضات، والمصالحة، فضلاً عن عودة النازحين من ديارهم خلال 17 سنة من الصراع، كما ينص على تفكيك القوات المتمردة ودمجها في الجيش الوطني.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً