نصائح لتجنب المشاكل الجلدية الناتجة عن ارتداء الكمامة

نصائح لتجنب المشاكل الجلدية الناتجة عن ارتداء الكمامة







منذ اليوم الأول لاكتشاف فيروس كورونا الجديد وتفشيه من مدينة ووهان الصينية لانحاء العالم اواخر شهر ديسمبر من العام الماضي، لاحظنا التوجه نحو ارتداء الكمامة سواء الطبية او القماشية للوقاية من عدوى فيروس كورونا. ومع الوقت، باتت الكمامة جزء لا يتجزأ من حياتنا اليومية كواحدة من ابرز الاجراءات الاحترازية التي وضعتها منظمة الصحة العالمية وحكومات العالم للوقاية من مرض كوفيد…

منذ اليوم الأول لاكتشاف فيروس كورونا الجديد وتفشيه من مدينة ووهان الصينية لانحاء العالم اواخر شهر ديسمبر من العام الماضي، لاحظنا التوجه نحو ارتداء الكمامة سواء الطبية او القماشية للوقاية من عدوى فيروس كورونا.

ومع الوقت، باتت الكمامة جزء لا يتجزأ من حياتنا اليومية كواحدة من ابرز الاجراءات الاحترازية التي وضعتها منظمة الصحة العالمية وحكومات العالم للوقاية من مرض كوفيد-19.

ومع استمرار حصد الفيروس التاجي للمزيد من الاصابات التي تجاوزت 25 مليون شخصاً حول العالم، تستمر الحاجة لارتداء الكمامة التي قد تخلف بعض المشاكل التنفسية والجلدية على الرغم من فاعليتها.

وفي هذا الصدد، قدمت جامعة “جونز هوبكنز” الامريكية على موقعها، مجموعة من النصائح لتجنب المشاكل الجلدية الناجمة عن ارتداء الكمامة لوقت طويل في الاماكن العامة.

نصائح لتجنب المشاكل الجلدية الناتجة عن ارتداء الكمامة

بحسب الدكتورة آنا شين، طبيبة الأمراض الجلدية في قسم الأمراض الجلدية بجامعة جونز هوبكنز، فإن بالامكان العناية بالبشرة والوقاية من المشاكل الجلدية الناجمة عن ارتداء الكمامات باتباع بعض النصائح، خصوصاً لمن يعانون من هذه المشاكل.

وهذه النصائح هي التالية كما اوردها موقع “العربية.نت”:

• استخدام اقمشة ناعمة في صنع الكمامة، وهي مزيج من القطن او البوليستر والتي تعد لطيفة على الجلد. وتعد هذه المواد لطيفة على الجلد وهي تقلل من الاحتكاك الذي يسبب تهيج الجزء السفلي من الوجه.

• اختيار كمامات مصنوعة من قماش من الالياف الطبيعية ومنتجات الغسيل غير المعطرة لمنع تهيج الجلد والحساسية.

• قياس الكمامات ضروري ايضاً لتجنب المشاكل الجلدية، وبالتالي لا يجب ان تكون الكمامة بعيدة عن الوجه بشكل مفرط او ضيقة جداً، لتجنب الاحتكاك. وتؤكد د. شين ان الكمامات ذات الأربطة قد تكون حلًا مناسبًا لارتداء الكمامة دون التسبب في التهاب البشرة.

• نظافة الكمامات مبدأ اساسي في مسألة تجنب حدوث المشاكل الجلدية، وتشدد د. شين على ضرورة غسل الكمامات المستخدمة لاكثر من مرة بصابون لطيف غير مهيج وتجفيفها بشكل تام.

• العناية بالبشرة من خلال استخدام مستحضرات تنظيف لطيفة وخفيفة لا تحتوي على رائحة او مضادة للبكتيريا، مع استخدام مرطب لطيف في الليل. كما يمكن استخدام كريمات تحوي الفازلين او اكسيد الزنك للاشخاص الذين يعانون من تهيج البشرة.

• تشدد د. شين على ضرورة عدم استخدام مستحضرات التجميل بكثرة في حال كانت المرأة ستقضي وقتاً طويلاً في ارتداء الكمامة، لمنع انسداد مسام البشرة التي تؤدي لتفاقم حب الشباب والآفات الجلدية الاخرى.

• فيما يخص الرجال اصحاب اللحى، تقول د. شين ان شعر الوجه له نفس البيئة الميكروبية مثل باقي الوجه. ولكي تكون الكمامات فعالة وآمنة، يجب أن تغطي لحى الرجال. لكنها اوضحت أن الكمامات من النوع N95 تتطلب ألا يلامس شعر الوجه الكمامة، لذا يجب على مستخدمي كمامات N95 حلق اللحى”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً