دراسة: العلاقة بين قلة النوم والانفعالات العصبية

دراسة: العلاقة بين قلة النوم والانفعالات العصبية







النوم عملية حيوية رئيسية يحتاجها الجسم للحفاظ على الصحة العامة، وكونها جزء رئيسي في ذلك فلا بد أن تتم بطريقة صحية، وتعني النوم لفترات كافية في مكان مظلم ومريح خلال الليل، وأي اضطراب في عملية النوم يصبح له تأثير عكسي على الصحة، ومن ذلك فإن قلة النوم تضر الجهاز العصبي وتسبب الانفعالات، كما ذكرت الدراسة التالية. قلة النوم…

النوم عملية حيوية رئيسية يحتاجها الجسم للحفاظ على الصحة العامة، وكونها جزء رئيسي في ذلك فلا بد أن تتم بطريقة صحية، وتعني النوم لفترات كافية في مكان مظلم ومريح خلال الليل، وأي اضطراب في عملية النوم يصبح له تأثير عكسي على الصحة، ومن ذلك فإن قلة النوم تضر الجهاز العصبي وتسبب الانفعالات، كما ذكرت الدراسة التالية.

 النوم في غير أوقات الليل خطر على الصحة العامة

قلة النوم والانفعالات العصبية:

توصلت دراسة حديثة نشرت في المؤتمر الافتراضي للنوم الذي تنظمه الأكاديمية الأمريكية لطب النوم، ونُشرت أيضًا في مجلة النوم المُحكم، و أجراها باحثون من جامعتي آياوا وبيتسبرغ الأمريكيتين إلى أن قلة عدد ساعات النوم ترتبط بشكل مباشر بزيادة مستويات الشدة النفسية والشعور بالغضب.

تفاصيل الدراسة:

جاءت هذه النتائج بعد تحليل النشاط اليومي لأكثر من 200 طالب جامعي قاموا بتسجيل عدد ساعات نومهم، وحالات انفعالهم على مدى شهر، وهو ما أظهر ارتباطًا واضحًا بين قلة عدد ساعات النوم وزيادة حالات الانفعال والغضب.

وفي سياق نفس البحث، أجرى العلماء تجربة مخبرية اشتملت على 147 شخصًا، جرى توزيعهم عشوائيًا في مجموعتين، طُلب من أفراد المجموعة الأولى النوم بشكل والاستيقاظ بشكل طبيعي، في حين طُلب من أفراد المجموعة الثانية الحد من عدد ساعات نومهم إلى خمس ساعات فقط على مدى ليلتين. ثم قاس الباحثون مستويات الانفعال عند المشاركين عند تعريضهم لأصوات ضجيج مزعجة.

لاحظ الباحثون بأن الأشخاص الذين ناموا لعدد ساعات كافية تمكنوا من التأقلم مع أصوات الضجيج، في حين أظهر المشاركون الذين ناموا لساعات أقل قدرة أقل على التأقلم مع أصوات الضجيج وزيادة في الانفعال والغضب.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً