الحكومة الألمانية تدعم المتظاهرين في بيلاروسيا

الحكومة الألمانية تدعم المتظاهرين في بيلاروسيا







أعربت الحكومة الألمانية عن دعمها للمتظاهرين ضد الرئيس ألكسندر لوكاشينكو في بيلاروسيا بعبارات واضحة غير معتادة. وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت، اليوم الإثنين، في برلين: “الحكومة الألمانية تقف بقوة إلى جانب الشعب في بيلاروسيا في رغبته في السلام والمشاركة الديمقراطية والتغيير السياسي… شجاعة الآلاف أمر مثير للإعجاب حقاً، فهم لا يهابون القمع المستمر من لوكاشينكو وقواته…




 المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت (أرشيف)


أعربت الحكومة الألمانية عن دعمها للمتظاهرين ضد الرئيس ألكسندر لوكاشينكو في بيلاروسيا بعبارات واضحة غير معتادة.

وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت، اليوم الإثنين، في برلين: “الحكومة الألمانية تقف بقوة إلى جانب الشعب في بيلاروسيا في رغبته في السلام والمشاركة الديمقراطية والتغيير السياسي… شجاعة الآلاف أمر مثير للإعجاب حقاً، فهم لا يهابون القمع المستمر من لوكاشينكو وقواته الخاصة، حتى بعد ثلاثة أسابيع من الانتخابات الرئاسية”.

وذكر زايبرت أن الوقت حان لـ “يعترف لوكاشينكو بالحقائق في البلاد”، مؤكداً ضرورة إجراء حوار مفتوح بين الحكومة وقوى المعارضة والمجتمع البيلاروسي بأسره، مشيراً إلى أن منظمة الأمن والتعاون في أوروبا على استعداد لدور الوسيط في الحوار.

وخرج عشرات الآلاف إلى شوارع بيلاروسيا، الأحد، الذي وافق يوم ميلاد رئيس البلاد، ألكسندر لوكاشينكو، 66 عاماً، للمطالبة باستقالته.

وكانت وزارة الداخلية حذرت المواطنين في وقت سابق من المشاركة في التظاهرات غير المصرح بها وهددت باستخدام العنف.

إلا أن الحركة المؤيدة للديمقراطية تجاهلت التهديدات، وقالت إن على لوكاشينكو أن يرى صمود الشعب ضده، وهو يحتفل بعيد ميلاده السادس والستين، وأن يدرك أن حكمه للبلاد المستمر منذ 26 عاماً، انتهى.

وشهدت بيلاروسيا مظاهرات شارك فيها مئات الآلاف للاحتجاج على بقاء “آخر دكتاتور في أوروبا”، كما يسمون لوكاشينكو.

ولم تتدخل الشرطة حتى الآن في التجمعات الجماهيرية، إلا أنها فضت خلال الأيام الماضية مظاهرات أخرى، وقبضت على عدد من المحتجين.

تجدر الإشارة إلى أن بيلاروسيا تشهد انقساماً بين مؤيدي الرئيس ومعارضيه منذ الانتخابات الرئاسية المثيرة للجدل في 9 أغسطس(آب) الجاري.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً