سياحة أبوظبي تغطي تكاليف فحص كورونا للزوار المحليين من الإمارات الأخرى

سياحة أبوظبي تغطي تكاليف فحص كورونا للزوار المحليين من الإمارات الأخرى







تتولى دائرة الثقافة والسياحة في إمارة أبوظبي تغطية تكاليف اختبار الكشف عن الإصابة بوباء فيروس كورونا المُستجد “كوفيد-19” بتقنية دي بي آي للزوار القادمين من إمارتي دبي والشارقة، بالإضافة إلى الإمارات الشمالية الأخرى. وفي هذا السياق، قال علي الشيبة، المدير التنفيذي لقطاع التسويق والسياحة في دائرة الثقافة والسياحة في إمارة أبوظبي: “إن الهدف الرئيسي من هذه المبادرة بتمحور…

ff-og-image-inserted

تتولى دائرة الثقافة والسياحة في إمارة أبوظبي تغطية تكاليف اختبار الكشف عن الإصابة بوباء فيروس كورونا المُستجد “كوفيد-19” بتقنية دي بي آي للزوار القادمين من إمارتي دبي والشارقة، بالإضافة إلى الإمارات الشمالية الأخرى.

وفي هذا السياق، قال علي الشيبة، المدير التنفيذي لقطاع التسويق والسياحة في دائرة الثقافة والسياحة في إمارة أبوظبي: “إن الهدف الرئيسي من هذه المبادرة بتمحور حول تشجيع إحياء القطاع السياحي في إمارة أبوظبي، من خلال تعزيز السياحة الداخلية، حيث نهدف إلى رفع نسبة إشغال الفنادق خلال فترة الحملة، إلى جانب زيادة إيرادات متاجر التجزئة والمطاعم والأماكن الترفيهية والمعالم الثقافية”.

وأكد الشيبة أن العاصمة الإماراتية تعمل على تعزيز قطاع السياحة الداخلية في الفترة المُقبلة نظراً لإسهامها في الاقتصاد الوطني وذلك عبر التعاون مع عدد من شركائها في القطاعين الحكومي والخاص لدفع القطاع السياحي في ظل الظروف الراهنة الناتجة عن جائحة كورونا، وذلك لحين عودة السياح الأجانب للإمارة.

وأشار أيضاً إلى أنه بموجب برنامج شهادة “Go Safe” خصصت الدائرة فرق معاينة ميدانية؛ لضمان التزام الوجهات والمنشآت الفندقية والسياحية بتطبيق أعلى معايير الصحة والسلامة وللتأكد من تطبيق الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية للحد من الإصابة بوباء كورونا.

ومن جانبه، قال سعيد السعيد مدير التسويق لدى دائرة الثقافة والسياحة بإمارة أبوظبي صباح اليوم إن الدائرة تعتزم إطلاق المزيد من المبادرات من أجل إعادة تنشيط قطاع السياحة في الإمارة.

وكانت دائرة السياحة في أبوظبي، نظمت في مايو الماضي اجتماعات افتراضية مع ممثلين عن فنادق العاصمة وشركات إدارة الوجهات لمناقشة التحديات التي تواجه القطاع السياحي بسبب الظروف الراهنة التي يمر بها العالم وسط انتشار فيروس كورونا وتأثيره على القطاعات الاقتصادية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً