وزارة الأمن الأمريكية: مسؤولو بورتلاند أججوا العنف بين المتظاهرين

وزارة الأمن الأمريكية: مسؤولو بورتلاند أججوا العنف بين المتظاهرين







ألقى مرشح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لترؤس وزارة الأمن الداخلي، باللائمة على مسؤولين محليين في بورتلاند ومدن أخرى في توفيرهم “بيئة من الفوضى” أدت إلى حوادث إطلاق نار مميتة، في اشتباكات جراء انقسامات أيديولوجية. ووفقاً لوكالة بلومبرغ للأنباء، قال تشاد وولف القائم بأعمال وزير الأمن الداخلي لبرنامج “واجه الأمة” على شبكة “سي بي إس” التليفزيونية…




(أرشيف)


ألقى مرشح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لترؤس وزارة الأمن الداخلي، باللائمة على مسؤولين محليين في بورتلاند ومدن أخرى في توفيرهم “بيئة من الفوضى” أدت إلى حوادث إطلاق نار مميتة، في اشتباكات جراء انقسامات أيديولوجية.

ووفقاً لوكالة بلومبرغ للأنباء، قال تشاد وولف القائم بأعمال وزير الأمن الداخلي لبرنامج “واجه الأمة” على شبكة “سي بي إس” التليفزيونية الأمريكية، إننا “نحتاج أن يتصدوا بأنفسهم، وإذا كانوا لا يستطيعون أو ليس لديهم القدرة أو الموارد، فحينئذ يطلبون من الحكومة الاتحادية”.

وقال وولف إننا “سنوفر هذه الموارد، كما فعلنا في ولاية ويسكونسن وأماكن أخرى، بحيث نستطيع التصدي لأي عنف، أي عنف في أنحاء الطيف السياسي”.

وأمس السبت، قتل بالرصاص رجل يرتدي قبعة عليها شعار لجماعة يمينية في بورتلاند، بعد أن اشتبك المئات من أنصار ترامب مع متظاهرين يحتجون على إطلاق النار من جانب الشرطة على رجال وسيدات من أصول أفريقية.

وتنتشر المظاهرات في أنحاء الولايات المتحدة، في أعقاب مقتل الأمريكي من أصل أفريقي جورج فلويد على أيدي شرطة مينسوتا في مايو (أيار)، وتنامى الاحتجاج مع حوادث أخرى، من بينها اطلاق النار على جاكوب بليك في كينوشا في 23 أغسطس (آب).

ويتعرض وولف، الذي يتولى مهام القائم بأعمال الوزارة منذ نوفمبر (تشرين الثاني)، للانتقاد لاستغلال وزارته لما يصفه محتجون بالقوة العنيفة المفرطة لإخماد المظاهرات.

وأعلن ترامب في 25 أغسطس (آب) أنه سيرشح وولف رسميا للمنصب بعدما أصدر مكتب المساءلة الحكومي تقريراً جاء فيه أن وولف غير مؤهل للقيام بوظائفه في ظل عمله كقائم بالأعمال.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً