إعادة فتح جميع دور العبادة لغير المسلمين في أبوظبي غداً

إعادة فتح جميع دور العبادة لغير المسلمين في أبوظبي غداً







أعلنت دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي، عن إعادة فتح جميع دور العبادة لغير المسلمين في أبوظبي، اعتباراً من يوم غد الإثنين، مع استمرار حجم الطاقة الاستيعابية 30% للمصلين في الوقت الواحد، ويأتي ذلك ضمن خطة الدائرة بتوسيع نطاق العودة التدريجية للتشغيل الكلي، مع ضمان اتباع حزمة من الإرشادات والإجراءات الاحترازية. ووفقاً لبيان صحافي حصل 24 على…




alt


أعلنت دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي، عن إعادة فتح جميع دور العبادة لغير المسلمين في أبوظبي، اعتباراً من يوم غد الإثنين، مع استمرار حجم الطاقة الاستيعابية 30% للمصلين في الوقت الواحد، ويأتي ذلك ضمن خطة الدائرة بتوسيع نطاق العودة التدريجية للتشغيل الكلي، مع ضمان اتباع حزمة من الإرشادات والإجراءات الاحترازية.

ووفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، يأتي قرار إعادة افتتاح جميع دور العبادة بالتزامن مع الخطوات التي تتخذها الجهات الحكومية المختصة لعودة الحياة تدريجياً، مع الحفاظ على سلامة المصلين والعاملين عبر توجيههم وتزويدهم الإرشادات اللازمة لضمان الحد من انتقال الفيروس.

وأكد المدير التنفيذي لقطاع المشاركة المجتمعية والرياضة في دائرة تنمية المجتمع سلطان المطوع الظاهري، أنه “استجابة لطلبات دور العبادة واحتراماً لشعائرهم الدينية، تقرر كذلك السماح بدخول الأطفال الى دار العبادة لممارسة طقوسهم الدينية بما لا يتعارض مع الإجراءات والقوانين السارية، كما تم السماح لكبار السن من رجال الدين والمصلين الذين لا يعانون من أمراض مزمنة بالدخول وفقاً للإجراءات السارية”.

وأضاف الظاهري: “تم تزويد جميع دور العبادة بدليل إجراءات العودة التدريجية لدور العبادة والذي يتضمن شرح مفصلة لكافة الإجراءات الواجب أن يتم إتباعها تجاه المصلين والعاملين، من حيث تنظيم دخول وخروج المصلين حسب القدرة الاستيعابية المسموح بها، وغيرها من الإجراءات الاحترازية التي تضمن سلامتهم”.

وأوضح أنه “سوف يستمر تعليق كافة الأنشطة والفعاليات التي تقدمها دار العبادة باستثناء الصلوات الرئيسية مع التشجيع على استخدام الخطط البديلة كالمنصات الإلكترونية والعمل عن بعد للاجتماعات الدورية والمحاضرات الدينية والأنشطة التعليمية، مع تقليص وقت الصلاة إلى ساعة زمن كحد أقصى وذلك للحد من التخالط لساعات طويلة، وترك مسافة مترين بين المصلين مع مراعاة حجم المساحة المتاحة للقاعة المستخدمة لضمان عدم انتقال العدوى من شخص لآخر”.

وثمنت الدائرة تعاون مختلف دور العبادة خلال هذه الجائحة مؤكد أن العملية تكاملية والتنسيق المشترك الدائم دليل على روح المسؤولية تجاه الوطن، عبر إتباع التدابير الواجب تطبيقها بما يضمن سلامة جميع مجتمع أبوظبي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً