الإنفاق الاستهلاكي يواصل نموه في الإمارات

الإنفاق الاستهلاكي يواصل نموه في الإمارات







سجل الإنفاق الاستهلاكي في الإمارات المزيد من النمو للشهر الثالث على التوالي، الأمر الذي انعكس بآثاره الإيجابية على غالبية الأنشطة التجارية في الدولة التي عادت للنشاط تدريجياً منذ يونيو (حزيران) الماضي بعد حالة التباطؤ التي سيطرت عليها في وقت سابق. وتظهر أحدث الأرقام الصادرة عن الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء نمو معدلات الإنفاق الاستهلاكي بنسبة 63% خلال شهر أغسطس…




alt


سجل الإنفاق الاستهلاكي في الإمارات المزيد من النمو للشهر الثالث على التوالي، الأمر الذي انعكس بآثاره الإيجابية على غالبية الأنشطة التجارية في الدولة التي عادت للنشاط تدريجياً منذ يونيو (حزيران) الماضي بعد حالة التباطؤ التي سيطرت عليها في وقت سابق.

وتظهر أحدث الأرقام الصادرة عن الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء نمو معدلات الإنفاق الاستهلاكي بنسبة 63% خلال شهر أغسطس (آب) من العام 2020 مقارنة مع نهاية شهر مارس (آذار) من العام ذاته.

وكانت آخر الأرقام التي أصدرتها الهيئة أظهرت أن إجمالي الإنفاق الاستهلاكي الخاص في الإمارات بلغ 601.8 مليار درهم. ووصل نصيب الفرد من الإنفاق الاستهلاكي الخاص نحو 63300 درهم ومتوسط الإنفاق الشهري 5275 درهما خلال العام 2019.

مفهوم الإنفاق الاستهلاكي
وبحسب المفاهيم الاقتصادية فإن الإنفاق الاستهلاكي يمثل حجم إنفاق الأفراد على السلع المعمرة كالسيارات والأثاث، وغير المعمرة كالمواد الغذائية والسلع الاستهلاكية، إلى جانب الإنفاق على الخدمات المدرسية والماء والكهرباء وغيرها من الخدمات الأخرى.

ويعد الإنفاق الخاص محركاً رئيسياً للاقتصاد الوطني، وذلك بالإضافة إلى الإنفاق الحكومي على المشاريع والذي يساهم بدوره في إدامة عجلة النشاط في جميع القطاعات الاقتصادية والتجارية والمالية والخدمية وبقية القطاعات الأخرى في الدولة.

وشمل النشاط المسجل خلال شهر أغسطس غالبية القطاعات وفي مقدمتها قطاع الفنادق الذي ارتفع فيه الإنفاق بنسبة 29% بالمقارنة مع نهاية شهر مارس الماضي.

ويصل عدد المنشآت الفندقية “فنادق وشقق فندقية” في دولة الإمارات إلى نحو 1136 خلال العام 2019.

كذلك شهد الإنفاق في قطاع المطاعم نمواً بنسبة 75% خلال شهر أغسطس بالمقارنة مع نهاية شهر مارس الماضي فيما نما الإنفاق في قطاع الملابس ومستلزماتها بنسبة 78%.

وبرغم تباطؤ الإنفاق على قطاع المواد الغذائية والأدوية بنسبة 32% خلال أغسطس من العام 2020 مقارنة مع نهاية شهر مارس من العام ذاته، إلا أنه لا زال مرتفعاً بنسبة 23% في حال مقارنته مع شهر أغسطس من العام 2019.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً