بعد التعافى من كوفيد 19 حيل للعودة إلى حياه طبيعية مرة أخرى

بعد التعافى من كوفيد 19 حيل للعودة إلى حياه طبيعية مرة أخرى







يمكن أن يؤثر مرض كوفيد -19 على أي شخص، ويسبب أعراضًا تتراوح من خفيفة إلى شديدة جدًا، حيث قد يكون بعض الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بمرض شديد من غيرهم.أفضل طريقة لحماية نفسك وللمساعدة في الحد من انتشار الفيروس المسبب لـ COVID-19 هي الحد من تفاعلك مع الآخرين قدر الإمكان، واتخاذ الاحتياطات اللازمة مثل استخدام القناع والتباعد الاجتماعي والتعقيم لمنع…

يمكن أن يؤثر مرض كوفيد -19 على أي شخص، ويسبب أعراضًا تتراوح من خفيفة إلى شديدة جدًا، حيث قد يكون بعض الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بمرض شديد من غيرهم.

أفضل طريقة لحماية نفسك وللمساعدة في الحد من انتشار الفيروس المسبب لـ COVID-19 هي الحد من تفاعلك مع الآخرين قدر الإمكان، واتخاذ الاحتياطات اللازمة مثل استخدام القناع والتباعد الاجتماعي والتعقيم لمنع الإصابة.

تشمل الأعراض المبكرة لعدوى الفيروس التاجي الحمى والسعال وضيق التنفس. ومع ذلك، يمكن أن يحدث الضرر أيضًا في أجزاء أخرى من الجسم.

إليك قائمة بالأشياء أو الطرق التي يمكنك من خلالها مساعدة نفسك في رحلتك نحو التعافي من مرض كوفيد -19.

1. العودة إلى روتينك المعتاد

تذكر أن تمنح نفسك بعض الوقت. إن العودة إلى روتينك المعتاد وممارساتك يحتاج إلى بعض الوقت فقط منح نفسك بعض الوقت للتكيف ببطء مع روتينك القديم.

2. تذكر أنك لست محصنًا ضد الفيروس

كما تشير الدراسات، مع بعض الأمراض، يمكن أن تكون محصنًا من العدوى مرة أخرى لفترة من الوقت بعد الشفاء. ومع ذلك، كما تشير التقارير، هذا ليس هو الحال مع COVID-19. يشير خبراء الصحة إلى أن مناعة COVID-19 هي على الأرجح مؤقتة. لذلك، يجب أن نستمر في ارتداء أقنعة الوجه في الأماكن العامة وممارسة التباعد الاجتماعي.

فيروس كورونا
التعافي من فيروس كورونا

3. انتبه لأية علامات أعراض تحذيرية

تأتي عدوى COVID-19 مع قائمة طويلة من الأعراض، وأكثرها شيوعًا هي الحمى والسعال الجاف وضيق التنفس. انتبه لأي علامات تحذيرية مثل الصداع المزعج أو حتى نوبة من ضيق التنفس، حيث يمكن أن تكون إشارة إلى أن أجسامنا لم تتعافَ تمامًا.

ملاحظة: أخبر طبيبك على الفور إذا ظهرت أي من هذه الأعراض، بعد الشفاء.

4. تمارين الذاكرة

يمكن أن تساعدك تجربة الألغاز وتمارين الذاكرة الأخرى على تنشيط ذاكرتك تدريجيًا. اقض ساعة إلى ساعتين يوميًا للألغاز وألعاب الذاكرة والأنشطة لتعزيز عقلك.

5. وفر طاقتك

الشفاء من أي مرض ليس بالأمر السهل، والمرض الشديد، مثل COVID-19 لن يكون سريعًا. ينصح خبراء الصحة بضرورة الحفاظ على طاقتك قدر الإمكان، وتأجيل المهام التي تتطلب جهدًا بدنيًا إلى أن تتعافى تماماً.

6. مراجعة الأدوية الخاصة بك

إذا كنت تعاني من أي حالات صحية أساسية مزمنة وكنت تتناول الأدوية، يؤكد خبراء الصحة أنه من الضروري مراقبة الأعراض عن كثب مثل فحص ضغط الدم ومستويات السكر وما إلى ذلك.

فيروس كورونا
النتباه لأي أعراض تحذيرية

7. تمرن بانتظام

يقول الأطباء إن الأفراد الذين في طريقهم إلى الشفاء يجب أن يقوموا بتمارين خفيفة مثل المشي حتى لو كنت في المنزل، أي أن قضاء ساعات طويلة على ظهرك يمكن أن يؤدي إلى مشاكل طبية أخرى؛ لذا يُنصح بالجلوس بشكل مستقيم قدر الإمكان طوال اليوم.

8. اعتنِ بصحتك العقلية

لا تؤثر عدوى الفيروس التاجي على جسمك فحسب، بل تؤثر أيضًا على صحتك العقلية، و تشير التقارير إلى أن أولئك الذين يتعافون من COVID-19 قد يعانون من صعوبات نفسية، يمكن للمرء أن يحسن مزاجه من خلال مجموعة متنوعة من السلوكيات المعززة للمزاج مثل التواصل مع عائلتك وأحبائك بانتظام (الهواتف، مكالمات الفيديو، أو وسائل التواصل الاجتماعي)، ممارسة التأمل، اتباع نظام غذائي صحي، وممارسة الرياضة والحصول على نوم جيد وتجنب الكافيين، وتجنب التعرض للضوء الأزرق (الهواتف/ أجهزة الكمبيوتر المحمولة) لمدة ساعة على الأقل قبل النوم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً