تفاجىء شقيقها بتجديد مطبخه خلال 24 ساعة

تفاجىء شقيقها بتجديد مطبخه خلال 24 ساعة







كشفت امرأة بريطانية كيف تمكنت من إعادة تجديد مطبخ شقيقها في أقل من 24 ساعة وبتكلفة لم تزد عن 200 دولار. واستطاعت شارلوت تاري (35 عاماً) من ميدستون أن تعيد تصميم ديكور مطبخ شقيقها بن (34 عاماً)، باستخدام طلاء وورق لاصق من مواقع التسوق على الإنترنت. وشاركت نتيجة عملها المدهشة على صفحة Extreme budget & DIY Hacks على…




مطبخ شقيق شارلوت تاري قبل وبعد التجديد (ديلي ميل)


كشفت امرأة بريطانية كيف تمكنت من إعادة تجديد مطبخ شقيقها في أقل من 24 ساعة وبتكلفة لم تزد عن 200 دولار.

واستطاعت شارلوت تاري (35 عاماً) من ميدستون أن تعيد تصميم ديكور مطبخ شقيقها بن (34 عاماً)، باستخدام طلاء وورق لاصق من مواقع التسوق على الإنترنت. وشاركت نتيجة عملها المدهشة على صفحة
Extreme budget & DIY Hacks على فيس بوك.

وأوضحت شارلوت كيف أنجزت هذا العمل “لقد اشتريت دهان الخزانة والبلاط والأرضيات من متاجر B&Q وملصقات البلاط وأسطح العمل من أي باي، بتكلفة إجمالية بلغت 150 جنيه إسترليني (190 دولار).

وأخبرت شارلوت صحيفة ذا صن أن شقيقها قضى عدة أشهر في أعمال تجديد منزله، وكانت متحمسة للغاية للمشاركة وتخفيف ضغط العمل عنه. ولاحظت أنه اختار اللون الرمادي كلون أساسي للديكور في المنزل، وقررت الالتزام بهذا اللون في أعمال تجديد المطبخ.

وقالت إن شقيقها كان يعتقد أن المطبخ كان مروعاً قبل التجديد وقديم جداً بألواح خشبية داكنة وبلاط بني باهت. وكان التحدي الأكبر هو إنجاز العمل خلال وقت محدد في غياب شقيقها حتى تفاجئه، وعندما عاد بن إلى المنزل لم يصدق عينيه لدى رؤية المطبخ الجديد.

وحصل المنشور على مئات الإعجابات والتعليقات من المستخدمين الذين عبروا عن إعجابهم بمهارات شارلوت في الأعمال اليدوية، وأثنوا على مبادرتها اللطيفة لمفاجئة شقيقها ومساعدته في تجديد منزله، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً