الصين تحظر بيع تقنيات الذكاء الاصطناعي ما يهدد صفقة تيك توك

الصين تحظر بيع تقنيات الذكاء الاصطناعي ما يهدد صفقة تيك توك







أصدرت وزارة التجارة الصينية تعديلاً لقائمة الصادرات الخاضعة للرقابة وضمنتها بعض تقنيات الذكاء الاصطناعي التي طورتها شركات صينية ما قد يهدد إتمام صفقة بيع تيك توك التي تعتمد بشكل رئيس على تلك التقنيات في عملها.وأصبحت تضم القائمة الجديدة حظراً لبيع نظام اقتراح المحتوى المخصص للمستخدم بناءً على تحليل البيانات، وتقنيات أخرى تعتبر أساسية في عمل العديد من التطبيقات…

الصين تحظر بيع تقنيات الذكاء الاصطناعي ما يهدد صفقة تيك توك

أصدرت وزارة التجارة الصينية تعديلاً لقائمة الصادرات الخاضعة للرقابة وضمنتها بعض تقنيات الذكاء الاصطناعي التي طورتها شركات صينية ما قد يهدد إتمام صفقة بيع تيك توك التي تعتمد بشكل رئيس على تلك التقنيات في عملها.

وأصبحت تضم القائمة الجديدة حظراً لبيع نظام اقتراح المحتوى المخصص للمستخدم بناءً على تحليل البيانات، وتقنيات أخرى تعتبر أساسية في عمل العديد من التطبيقات.

وأشارت الصين إلى أنه من المحتمل وضع تلك التقنيات في استخدامات مدنية أو عسكرية وبيعها خارج البلاد وهو ما يعتبر محظوراً.

وتستند تيك توك على خوارزميات وتقنيات الذكاء الاصطناعي التي تحلل بيانات المستخدمين واهتماماتهم وما يتفاعلون معه من محتوى لتقترح لهم فيديوهات تلائمهم، ويعتبر هذا أحد أهم أسباب نجاح تيك توك حيث يتيح استكشاف المحتوى الأفضل بسبب قوة خوارزمياتها.

وتواجه شركة ByteDance الصينية ضغوطاً أمريكية لبيع عمليات تيك توك في الولايات المتحدة وأمامها مهلة حتى 12 نوفمبر وهناك العديد من المشترين المحتملين حالياً منهم مايكروسوفت وأوراكل وولمارت وحتى شركات استثمار مخاطر ووصلت العروض إلى 20 مليار دولار، إلا أن ByteDance ترفض هذا وتريد مقاضاة الأمر التنفيذي من ترامب.

وكان المدير التنفيذي لتيك توك كيفن ماير قد استقال من منصبه بعد ثلاثة أشهر فقط من تعيينه، وبحسب رسالة صادرة منه فإنه سيتم التوصل إلى حل قريب للخلاف مع السلطات الأميركية، وهذا الحل قد يكون صفقة.


المصدر:

Asia Nikkei

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً