سيئول تفرض “أسبوع الجمود” لمكافحة كورونا

سيئول تفرض “أسبوع الجمود” لمكافحة كورونا







حددت مدينة سيئول اليوم الأحد هذا الأسبوع ليصبح “أسبوع الجمود” لما يقرب من 10 مليون مواطن في أخر تدابيرها لمكافحة تفشي كورونا في منطقة العاصمة. وقال سيو جونغ-هيوب القائم بأعمال عمدة سيئول في إحاطة صحفية عبر الإنترنت إنه خلال “أسبوع الجمود بالنسبة لـ10 مليون مواطن” الذي سيبدأ اليوم الأحد وحتى الأحد المقبل، ينصح المواطنين بالبقاء في بيوتهم والامتناع عن التجمات…




مطاعم فارغة من روادها (يونهاب)


حددت مدينة سيئول اليوم الأحد هذا الأسبوع ليصبح “أسبوع الجمود” لما يقرب من 10 مليون مواطن في أخر تدابيرها لمكافحة تفشي كورونا في منطقة العاصمة.

وقال سيو جونغ-هيوب القائم بأعمال عمدة سيئول في إحاطة صحفية عبر الإنترنت إنه خلال “أسبوع الجمود بالنسبة لـ10 مليون مواطن” الذي سيبدأ اليوم الأحد وحتى الأحد المقبل، ينصح المواطنين بالبقاء في بيوتهم والامتناع عن التجمات قدر الإمكان.

ولم يتم احتواء سرعة تفشي الفيروس في الوقت الرهن، وقد يواجه الاقتصاد موقفاً صعباً جداً، وفقاً لما ذكره وهو يحث المواطنين على الانضمام إلى مجهودات مكافحة الفيروس التي تتبعها المدينة.

وقد شددت الحكومة تدابير التباعد الاجتماعي الأسبوع الماضي في ظل تخطي الإصابات اليومية حاجز المئة إصابة لمدة أسبوعين تقريبا ويشمل هذا تحديد عدد ساعات العمل للمطاعم والمخابز وسلاسل المقاهي في سيئول وضواحيها.

وتدخل التدابير المعززة في حيز التنفيذ بدءا من اليوم الأحد وحتى الأحد المقبل.
وقال سيو: “بشكل يتماشى مع متطلبات التباعد الاجتماعي المشددة… تخطط المدينة للعمل للحد من التجمعات الليلية وتناول الطعام بالخارج (خلال أسبوع الجمود).

وتركز الحكومة مجهوداتها على منع التجمعات الشبابية بعد أن سجلت الإصابات في الفئة العمرية من مرحلة العشرينات إلى الأربعينات 38.5% من مجمل الإصابات بكورونا الأسبوع الماضي.

وقد أبلغت كوريا الجنوبية عن 299 حالة إصابة جديدة بكورونا يوم أمس، بما يشمل 203 حالات في منطقة العاصمة العظمى، ليصل مجموع الإصابات داخل البلاد إلى 19,699 إصابة وفقاً للمركز الكوري للسيطرة على الأمراض والوقاية منها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً