“مستشفى القاسمي” يحقق نجاحاً بنسبة 100% في جراحة القلب المفتوح للأطفال

“مستشفى القاسمي” يحقق نجاحاً بنسبة 100% في جراحة القلب المفتوح للأطفال







أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية عن إنجاز مستشفى القاسمي للنساء والولادة والأطفال بالشارقة أكثر من 130 عملية قسطرة قلبية، و58 عملية قلب مفتوح بنسبة نجاح وصلت إلى 100% دون أي مضاعفات تذكر خلال عام 2019، وذلك بفضل الخبرات والجهود المميزة للكادر الطبي من الأطباء والفنيين بمختلف تخصصاتهم، وتحقيقاً لخطط وبرامج الوزارة بتوفير أفضل الخدمات التشخيصية …





أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية عن إنجاز مستشفى القاسمي للنساء والولادة والأطفال بالشارقة أكثر من 130 عملية قسطرة قلبية، و58 عملية قلب مفتوح بنسبة نجاح وصلت إلى 100% دون أي مضاعفات تذكر خلال عام 2019، وذلك بفضل الخبرات والجهود المميزة للكادر الطبي من الأطباء والفنيين بمختلف تخصصاتهم، وتحقيقاً لخطط وبرامج الوزارة بتوفير أفضل الخدمات التشخيصية والعلاجية، وتطبيق معايير الجودة والتميز في المستشفيات بطرق مبتكرة ومستدامة تحقق الريادة في المجال الصحي.

وتضمنت إنجازات المستشفى مجموعة من الحالات الخاصة والنادرة، وفي مقدمتها حالتان تم فيهما إصلاح حلقة وعائية ضاغطة على المريء والقصبة الهوائية بنجاح، والتي تعتبر من الحالات الصعبة في التشخيص والعلاج، بالإضافة لحالتين كانتا تعانيان من تشوه قلبي معقد “تصنيع لممر داخل القلب لوعاء قلبي وأخرى عملية راستللي”، حيث تعتبر هذه الحالات الأربع الأولى من نوعها على مستوى مستشفيات وزارة الصحة ووقاية المجتمع، كما تم مؤخراً إجراء عملية عاجلة لإنقاذ حياة طفلة تعاني من قصور قلبي شديد بسبب فتحة بالقلب، وتكللت بالنجاح وعادت الطفلة لحياتها الطبيعية.
وأثنت مدير إدارة المستشفيات في الوزارة الدكتورة كلثوم البلوشي، على أداء الفريق الطبي والنجاح الذي بلغته عمليات جراحة القلب المفتوح للأطفال في مستشفى القاسمي للنساء والولادة والأطفال، والذي يؤكد كفاءة الأطباء والاستشاريين في التعامل مع الحالات المعقدة، مؤكدة حرص الوزارة على تعزيز الابتكار والتميز، واعتماد أحدث سبل العلاجات في مستشفياتها وصولاً لتخفيف آلام المرضى وتغيير حياتهم نحو الأفضل بالاعتماد على توفر أفضل الإمكانات والموارد، مع الارتقاء بجودة الخدمات الصحية وفق المعايير العالمية.
من جانبها، أشارت مدير مستشفى القاسمي للنساء والولادة والأطفال الدكتورة صفية الخاجة، إلى أن العمليات النوعية التي شهدها المستشفى جاءت بفضل تضافر الجهود والتعاون المشترك بين أعضاء فريق العمل في قسم القلب، والدعم المتواصل من وزارة الصحة ووقاية المجتمع، التي ساهمت في توفير الإمكانيات المتاحة لطاقم العمل والدعم الإداري، والمتابعة المقدمة لأفراده من قبل إدارة المستشفى.
وأكدت حرص المستشفى منذ انطلاقه على استقطاب أفضل الكفاءات الطبية في مختلف التخصصات المعنية بطب الأطفال والنساء، وكان من أبرزها تخصص القلب للأطفال، حيث كان للقسم العديد من الإنجازات، والتي بدأت بعمليات القسطرة القلبية في ديسمبر (كانون الأول) من العام 2018 خلال عام من تشغيل المستشفى.
وقال استشاري قلب أطفال رئيس الطاقم الطبي في قسم القلب الدكتور أحمد الكمالي، إن “إجراء عمليات القلب المفتوح للأطفال بدأت بالتعاون مع طاقم الأطباء الزائرين في يناير (كانون الثاني) 2019، وذلك وفق توجهات وزارة الصحة ووقاية المجتمع لتبادل الخبرات وتحقيق التعاون المشترك بهدف توفير أفضل الخدمات العلاجية للمواطنين والمقيمين في الدولة دون الحاجة إلى تكبد عناء السفر للخارج، وذلك خلال ثلاث زيارات متتالية لفريق الأطباء الزائرين من جمهورية بيلاروسيا، وأثمر هذا التعاون عن تبادل الخبرات بين الفريقين المحلي والزائر، وإنجاز 20 عملية قلب مفتوح خلال النصف الأول من العام 2019، وفي سبتمبر (أيلول) من العام نفسه تم تنفيذ جميع العمليات بخبرات الكادر الطبي في المستشفى بشكل كامل بدون الإستعانة بالفريق الزائر”.
وأوضح أن فترة إقامة المريض في المستشفى تتراوح ما بين 4 إلى 7 أيام حتى تعافيه التام، فيما تتراوح فترة إقامة بعض المرضى في وحدة العناية المركزة بعد الجراحة ما بين 24 إلى 72 ساعة وفق درجة صعوبة الحالة، ما يدل على كفاءة الطاقم في تنفيذه للعملية وتحقيق النجاح التام فيها، لافتاً إلى أن رؤية القسم المستقبلية تهدف لتقديم الرعاية الصحية المتميزة والمتكاملة لمرضى جراحة قلب الأطفال، بما يشمل كل أنواع التشوهات القلبية البسيطة والمعقدة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً