حالة اشتباه بكورونا ترغم سفينة سياحية سعودية على العودة لميناء الملك عبدالله

حالة اشتباه بكورونا ترغم سفينة سياحية سعودية على العودة لميناء الملك عبدالله







أبلغ طاقم سفينة “سيلفر سي سبيرت” السياحية السعودية التي تجوب البحر الأحمر، عن الاشتباه بوجود حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد، وطلبوا من جميع الركاب البقاء في غرفهم حتى الوصول إلى مدينة الملك عبد الله الاقتصادية على ساحل البحر الأحمر. وتفاجأ الركاب على متن السفينة بمنشور من القبطان جاء فيه: “يؤسفنا أن نبلغكم بوجود حالة اشتباه بفيروس…




سفينة سيلفر سي سبيرت (أرشيف)


أبلغ طاقم سفينة “سيلفر سي سبيرت” السياحية السعودية التي تجوب البحر الأحمر، عن الاشتباه بوجود حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد، وطلبوا من جميع الركاب البقاء في غرفهم حتى الوصول إلى مدينة الملك عبد الله الاقتصادية على ساحل البحر الأحمر.

وتفاجأ الركاب على متن السفينة بمنشور من القبطان جاء فيه: “يؤسفنا أن نبلغكم بوجود حالة اشتباه بفيروس كورونا على متن السفينة والتي تم عزلها فوراً في الأجنحة المخصصة لذلك، أولويتنا هي سلامة وصحة جميع ضيوفنا وطاقم السفينة ولذلك سيتم تطبيق جميع البروتوكولات والإجراءات الاحترازية المتعلقة بالتعقيم والسلامة في مثل هذه الحالة”، كما ذكرت الصحف السعودية الإلكترونية اليوم السبت.

ودعا القبطان جميع المتواجدين على متن السفينة بالبقاء في أجنحتهم، والاتصال بخدمة الغرف لطلب وجبة الإفطار والوجبات الأخرى، حتى الوصول إلى ميناء الملك عبدالله.

وذكر المنشور: “يجب على جميع الضيوف النزول من السفينة وسيتم تزويدكم بجميع التعليمات الخاصة بعملية النزول من السفينة حين توفرها، ستتكفل شركة البحر الأحمر للسفن السياحية بتغطية تكاليف السكن والمواصلات حسب الحاجة وسيتم التواصل مع الضيوف في أجنحتهم بهذا الخصوص”.

ويوم الخميس الماضي، شهد ميناء الملك عبدالله، (غرب السعودية)، انطلاق وتشغيل أول الرحلات السياحية عبر سفن “الكروز”، مروراً بميناء “ينبع” التجاري ومنه إلى جزيرة “سندالا” بمنطقة “نيوم”.

واستقبل ميناء ضباء، شمال غرب المملكة، الأحد الماضي، أولى سفن “كروز” السياحية القادمة إلى موانئ المملكة، لغرض التزود بالوقود واستكمال إجراءات دخولها للمشاركة في البرنامج السياحي الخاص بالرحلات المحلية للسفن السياحية “أبحر في الصيف”، ضمن فعاليات موسم صيف السعودية “تنفس” هذا العام.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً