حبيبة براد بيت عشرينية متزوجة من ستيني وفي “علاقة مفتوحة”

حبيبة براد بيت عشرينية متزوجة من ستيني وفي “علاقة مفتوحة”







انقشع الضباب أخيراً عن العلاقة السرية التي أخفاها النجم براد بيت، وتم الكشف عن المرأة التي كان يرتبط بها بعد انفصاله عن أنجيلا جولي، رغم تأكيده في مناسبات عديدة عدم ارتباطه بأية امرأة. وفي الوقت الذي كانت الأنظار تتجه إلى زوجة براد السابقة النجمة جنيفر أنيستون لتكون العشيقة السرية، تبين أن بيت على علاقة مع…




براد بيت مع حبيبته نيكول بوتورالسكي (ديلي ميل)


انقشع الضباب أخيراً عن العلاقة السرية التي أخفاها النجم براد بيت، وتم الكشف عن المرأة التي كان يرتبط بها بعد انفصاله عن أنجيلا جولي، رغم تأكيده في مناسبات عديدة عدم ارتباطه بأية امرأة.

وفي الوقت الذي كانت الأنظار تتجه إلى زوجة براد السابقة النجمة جنيفر أنيستون لتكون العشيقة السرية، تبين أن بيت على علاقة مع امرأة حسناء تدعى نيكول بوتورالسكي (27 عاماً)، كان قد تعرف عليها في مطعم زوجها الراقي في برلين.

ويقال إن نجم هوليوود البالغ من العمر 56 عاماً، قد فتن بالحسناء السمراء، عندما وقعت عيناه عليها لأول مرة في أغسطس (آب) 2019.

وكان النجم الهوليوودي الحائز على جائزتي أوسكار قد تعرف على مطعم Borchardt ومالكه رونالد ماري (68 عاماً) عندما كان يصور أحد أفلامه في ألمانيا في عام 2009، وعاد إلى المطعم الواقع وسط برلين في أغسطس (آب) من العام الماضي أثناء حملة ترويجية لفيلمه الجديد في ذلك الوقت “ذات مرة في هوليوود”، مع النجمين المشاركين ليوناردو دي كابريو ومارجوت روبي.

وفي تلك الليلة، التقى بيت لأول مرة العارضة نيكول التي تشبه بشكل مذهل زوجته السابقة النجمة أنجيلا جولي، ووقع في حبها من النظرة الأولى، وبعد أسابيع طارت إلى لوس أنجلوس للمشاركة في أحد العروض حيث التقت براد من جديد.

وبعد مرور عام على لقاء براد بيت ونيكول بوتورالسكي، يعيش قصة حب مذهلة، ويقضيان حالياً عطلة في فندقه الفاخر الذي تبلغ تكلفته نحو 50 مليون دولار في شاتو ميرافال جنوب فرنسا.

وقالت إحدى صديقات نيكول لصحيفة ديلي ميل “لقد جاء بيت إلى مطعم بورشاردت منذ سنوات، إنه يعرف مالك المطعم رولاند، وكانت نيكول في المطعم عندما جاء في العام الماضي للترويج لفيلمه الجديد، وتعرف براد على نيكول وأعطته رقمها”.

وأضافت الصديقة “نيكول تسافر كثيراً لعملها كعارضة أزياء وتتواصل مع براد بيت أثناء وجودها في لوس أنجلوس للعمل”.

ولا تزال نيكول متزوجة ولديها ابن يبلغ من العمر سبع سنوات يدعى إميل من زوجها رولاند، والتحق مؤخراً بالمدرسة في برلين، لكن تم تصويره في وقت سابق من هذا الشهر في بيفرلي هيلز مع والدته نيكول.

ورفض رولاند ماري مناقشة علاقة الحب التي تجمع زوجته مع براد بيت، عندما اتصلت به صحيفة ديلي ميل للاستفسار عن الموضوع، وقال ببساطة “لا تعليق”. لكن أحد أصدقائه المقربين قال إنه تزوج عدة مرات ولا يشعر بالغيرة على نيكول، ووصف علاقتهما بأنها “زواج مفتوح”. وعلى الجانب الآخر رفض متحدث باسم براد بيت أيضاً التعليق على هذه العلاقة.

وليس من المستغرب أن يختار براد الاحتفال بليلة افتتاح أحدث أفلامه في مطعم رولاند بورشاردت، حيث أصبح المطعم الأيقوني علامة بارزة في مشهد الأعمال التجارية في برلين، ويحظى المقهى والمطعم، الذي يعود تاريخه إلى عام 1853 بشعبية بين رجال الدولة والمشاهير الذين يزورون العاصمة الألمانية.

وتناول الرئيس الأمريكي باراك أوباما والزعيمة الألمانية أنجيلا ميركل العشاء هناك، ومن بين رواد المطعم البارزين الآخرين جورج كلوني ومادونا وناتالي بورتمان وهارفي وينشتاين.

وكشفت مصادر يوم الأربعاء، أن الممثل براد ونيكول كانا على علاقة، بعد أن تم رصدهما معاً وهو يحط في مطار لو كاستليه في فرنسا، وأكدت المصادر يوم الخميس أن براد ونيكول كانا على علاقة منذ بعض الوقت، ويستمتعان بعطلة معاً في فرنسا.

براد، الذي نفى سابقاً ادعاءات قالت إنه يواعد الممثلة علياء شوكت في وقت سابق من هذا العام، يُعتقد الآن أنه يقيم في شاتو ميرافال، وهو عقار اشتراه مقابل 67 مليون دولار في عام 2011 مع زوجته السابقة أنجلينا جولي.

ولا يُعرف سوى القليل عن طبيعة العلاقة التي تربط نيكول مع براد، لكنها كثيراً ما تقوم بإثارة إعجاب متابعيها على وسائل التواصل الاجتماعي بلقطات مدهشة من جلسات التصوير البارزة للأزياء، وقد ساعدها عملها في الأزياء على مدى 10 سنوات على إتقان 5 لغات مختلفة.

وتنحدر نيكول من مدينة بيرجكامن الألمانية التي تقع في منطقة الرور الصناعية القديمة وهي ذات تراث بولندي، وقادتها مسيرتها المهنية إلى أبرز عواصم الأزياء في العالم، مثل نيويورك وباريس وميلانو، وظهرت على أغلفة العديد من مجلات الأزياء الشهيرة.

وفي الثالثة عشرة من عمرها، أرادت نيكول أن تصبح عالمة أحياء بحرية، لكن على ما يبدو اكتشفها مستكشف للمواهب في ديزني لاند باريس، ووافق والداها على السماح لها بأن تصبح عارضة أزياء، لكنها تابعت شغفها في عالم الأحياء البحرية، وأسست منظمة مكرسة لمساعدة أسماك القرش.

و في فبراير (شباط) الماضي، أثارت نيكول دهشة متابعيها، بعد أن شاركت منشوراً غامضاً لنفسها وهي تتجول على طول روديو درايف الراقي في بيفرلي هيلز، وفي تعليق على الصورة كتبت: “أفتقد نزهاتي مع حبيبي”، وبعد عدة أسابيع، في مارس (آذار)، ألمحت مرة أخرى إلى “حبيبها” في منشور آخر، لكنها لم تصرح باسم الشخص المعني.

وفي مارس (آذار) زعمت المصادر أن براد لم يواعد أية امرأة منذ انفصاله عن أنجلينا في عام 2016 بعد زواج دام عامين وعلاقة استمرت 12 عام، وفي يناير (كانون الثاني)، نفى أحد المطلعين شائعات أن براد وزوجته الأولى جنيفر أنيستون أعادا إحياء علاقتهما الرومانسية بعد سلسلة من المواعيد السرية المزعومة.

وكان براد وجينيفر قد اثارا هذه الشائعات بعد أن شوهدا وهما يمسكان بأيدي بعضهما البعض في حفل توزيع جوائز
SAG وادعى أحد المقربين من جنيفر أنها ربما تكون قد سامحته، وقررا إحياء علاقتهما من جديد، لكن الأخبار الجديدة تنسف كل هذه المزاعم، وتكشف عن حسناء أخرى شغلت قلب براد قبل أن تظهر هذه العلاقة أخيراً للعلن.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً