“الصحة الإماراتية” تبحث التعاون في مجال الأدوية واللقاحات مع وفد إندونيسي

“الصحة الإماراتية” تبحث التعاون في مجال الأدوية واللقاحات مع وفد إندونيسي







بحث الوكيل المساعد لقطاع سياسة الصحة العامة والتراخيص في وزارة الصحة ووقاية المجتمع الدكتور أمين حسين الأميري، خلال لقائه رئيس هيئة الغذاء والدواء الإندونيسية كوسوماستوتي لوكيتو، وسفير إندونيسيا لدى الإمارات حسين بجيس، فرص تعزيز التعاون في مجال الأدوية واللقاحات وتبادل الخبرات في المجال الصحي. وتم خلال اللقاء مناقشة فرص توقيع مذكرة التفاهم حول التعاون الدوائي…




alt


بحث الوكيل المساعد لقطاع سياسة الصحة العامة والتراخيص في وزارة الصحة ووقاية المجتمع الدكتور أمين حسين الأميري، خلال لقائه رئيس هيئة الغذاء والدواء الإندونيسية كوسوماستوتي لوكيتو، وسفير إندونيسيا لدى الإمارات حسين بجيس، فرص تعزيز التعاون في مجال الأدوية واللقاحات وتبادل الخبرات في المجال الصحي.

وتم خلال اللقاء مناقشة فرص توقيع مذكرة التفاهم حول التعاون الدوائي واللقاحات وتبادل الأفكار حول التعاون بين سلطات تنظيم الأدوية في كلا البلدين ودعم التعاون بين مصنعي اللقاحات في إندونيسيا والإمارات بالإضافة إلى استشراف الفرص المستقبلية ودعم سبل الاستثمار في القطاع الصحي والصيدلاني والاستفادة من الخبرات المتبادلة وتفعيل التعاون في مجال تقييم وترخيص الكوادر الطبية الإندونيسية في دولة الإمارات فضلاً عن التعاون في مجال المعدات الطبية والمستحضرات الصيدلانية.

وأشار الدكتور الأميري إلى أن “اللقاء يأتي استكمالاً للجهود المشتركة التي يبذلها البلدين في قطاع الصناعات الدوائية والتسجيل الدوائي واللقاحات في ظل الشراكة الاستراتيجية المتعلقة بالصناعات الدوائية لاسيما الأدوية المعتمدة من قبل منظمة الصحة العالمية لدعم حاجة دول المنطقة وفي إطار الاتفاقات المبرمة بين الطرفين خلال زيارة وفد من دولة الإمارات إلى إندونيسيا في نهاية عام 2019″، لافتاً إلى وجود اقتراح جديد لعقد اتفاقات ثنائية في مجال الدواء والتطعيمات ليتم دراسته بالتنسيق والإشراف من وزارة الخارجية والتعاون الدولي.

وأوضح أن “هذا اللقاء يأتي كذلك في إطار الدور والمكانة التي بلغتها الإمارات في القطاع الدوائي والتطور المتزايد للصناعات الوطنية الدوائية بالإضافة إى استقطاب شركات الأدوية العالمية وشراكاتها الاستراتيجية مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع في الإمارات واستناداً للخدمات اللوجستية الرامية لدعم دولة الإمارات للقطاع الدوائي في 42 دولة عالمياً، منوهاً إلى ارتفاع عدد المكاتب العلمية في الدولة إلى 78 مكتباً بالتزامن مع توقعات بوصولها إلى 85 بنهاية العام 2021.

من جانبه، أشاد الوفد الإندونيسي بجودة الخدمات الصحية في الإمارات والثقة الدولية بكفاءة المنظومة الصحية الإماراتية، مؤكداً على الرغبة بتعزيز التعاون وتبادل الخبرات في المجال الدوائي وتطوير اللقاحات، وأعرب الوفد عن شكر وامتنانه للإمارات على إرسال إمدادات طبية إلى إندونيسيا لدعم قدرات العاملين الصحيين في مواجهة جائحة كورونا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً