القيمون على تركة ليونارد كوهين يعترضون على استخدام ترامب لأغنية “هللويا”

القيمون على تركة ليونارد كوهين يعترضون على استخدام ترامب لأغنية “هللويا”







اعترض القيمون على تركة الموسيقار والمغني الراحل ليونارد كوهين، على الاستخدام السياسي لأغنيته “هللويا” خلال المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري، حسبما أفادت وسائل إعلام أمريكية الجمعة. وتم عزف الأغنية عندما قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب رسمياً ترشيح الحزب الجمهوري لولاية ثانية في الليلة الأخيرة من المؤتمر يوم الخميس.وقالت ميشيل رايس، محامية القيمين على تركة كوهين…




(أرشيف)


اعترض القيمون على تركة الموسيقار والمغني الراحل ليونارد كوهين، على الاستخدام السياسي لأغنيته “هللويا” خلال المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري، حسبما أفادت وسائل إعلام أمريكية الجمعة.

وتم عزف الأغنية عندما قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب رسمياً ترشيح الحزب الجمهوري لولاية ثانية في الليلة الأخيرة من المؤتمر يوم الخميس.

وقالت ميشيل رايس، محامية القيمين على تركة كوهين في بيان نقلته وسائل إعلام، ومن بينها مجلتا ديدلاين وفارايتي، إنهم يبحثون الخيارات القانونية بشأن استخدام الأغنية في “محاولة وقحة للتسييس والاستغلال بطريقة فاضحة لأغنية هللويا، إحدى أهم الأغاني في قائمة أعمال كوهين”.

وقالت شركة “سوني/اي تي في ببلشينغ” إنها رفضت تحديداً طلب تشغيل الأغنية.

وهذه ليست المرة الأولى التي يعترض فيها فنان موسيقي على استخدام ترامب لموسيقاه في حملات سياسية.

وقالت عائلة توم بيتي في يونيو (حزيران) إن الموسيقار الراحل لم يكن ليرغب في استخدام إحدى أغانيه في “حملة كراهية” وذلك بعد أن عزف ترامب أغنية “لن أتراجع” في تجمع انتخابي في تولسا بولاية أوكلاهوما.

وانتقد كل من أوزي أوزبورن، وإلتون جون، ورولينغ ستونز، وأديل، الرئيس ترامب بسبب عزف أغانيهم في فعاليات سياسية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً