66 مستشفى و1040 مركزاً طبياً في إمارة أبوظبي العام الجاري

66 مستشفى و1040 مركزاً طبياً في إمارة أبوظبي العام الجاري







أبوظبي:رانيا الغزاوي كشفت دائرة الصحة في أبوظبي، أن عدد الكوادر الطبية للعام الجاري في الإمارة بلغ 53 ألفاً و965، بواقع 9 آلاف و939 طبيباً، وطبيبة، و2330 طبيب أسنان، و4 آلاف و196 صيدلانياً، و27 ألفاً و278 ممرضاً، وممرضة، وتمثل هذه الكوادر زيادة قدرها 2%، مقارنة بعام 2018.وأكدت الدائرة كذلك وجود زيادة في عدد المنشآت الصحية لهذا العام، بنسبة 5%…

emaratyah
أبوظبي:رانيا الغزاوي
كشفت دائرة الصحة في أبوظبي، أن عدد الكوادر الطبية للعام الجاري في الإمارة بلغ 53 ألفاً و965، بواقع 9 آلاف و939 طبيباً، وطبيبة، و2330 طبيب أسنان، و4 آلاف و196 صيدلانياً، و27 ألفاً و278 ممرضاً، وممرضة، وتمثل هذه الكوادر زيادة قدرها 2%، مقارنة بعام 2018.
وأكدت الدائرة كذلك وجود زيادة في عدد المنشآت الصحية لهذا العام، بنسبة 5% مقارنة بعام 2018 الذي كان 2966 منشأة، وبلغ العام الجاري 3 آلاف و114، تضمن 66 مستشفى، و1040 مركزاً طبياً، و759 عيادة، و880 صيدلية، و77 مخزن أدوية. فيما بلغ عدد الأسرّة 8 آلاف و32 سريراً.
وتمثل المنشآت الخاصة 78% من القطاع الصحي، والحكومية 22%.
وأشارت الدائرة إلى أنه بالرغم من وجود جائحة «كورونا» التي تركزت الجهود خلالها على مكافحة الفيروس، واستناداً إلى هذه الإحصاءات والمؤشرات وفي زيادة الكوادر والمنشآت الطبية، فإن ذلك يعكس قوة النظام الصحي.
ولفتت إلى أن إمارة أبوظبي مقصد مهم للسياحة العلاجية، ويظهر ذلك عبر توافد المرضى من خارج الدولة على مؤسساتها الحكومية، والخاصة. وكان للحوافز الحكومية أثرها الكبير في القطاع الخاص، ونجاحه في تكريس سمعة علاجية تليق بخطط الدولة الطموحة، فضلاً عن جهودها لاستقطاب أشهر المؤسسات الطبية العالمية، وتوفير التخصصات النادرة، بخاصة المتعلقة بالعمليات الصعبة وزراعة الأعضاء، ومشكلات الإنجاب، ما يسهم في الحدّ من سفر المرضى إلى الخارج.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً