الم الظهر بعد العلاقة الحميمة واسبابه وطرق علاجه 

الم الظهر بعد العلاقة الحميمة واسبابه وطرق علاجه 

تواجه بعض النساء مشكلة الم الظهر بعد العلاقة الحميمة. ويمكن ان يرتبط هذا بأسباب لا تتعلق بها مثل القيام بأعمال شاقة خلال النهار وبأخرى ذات صلة بهذه العملية مثل التشنج واعتماد وضعية خاطئة وغير ذلك. ومن الممكن تجنب حدوث هذه المشكلة والمعاناة من الم الظهر بعد العلاقة الزوجية من خلال القيام ببعض الخطوات المفيدة. اسباب الم الظهر بعد …

تواجه بعض النساء مشكلة الم الظهر بعد العلاقة الحميمة. ويمكن ان يرتبط هذا بأسباب لا تتعلق بها مثل القيام بأعمال شاقة خلال النهار وبأخرى ذات صلة بهذه العملية مثل التشنج واعتماد وضعية خاطئة وغير ذلك. ومن الممكن تجنب حدوث هذه المشكلة والمعاناة من الم الظهر بعد العلاقة الزوجية من خلال القيام ببعض الخطوات المفيدة.

 اسباب الم الظهر بعد العلاقة الحميمة 

اسباب الم الظهر بعد العلاقة الحميمة

 اسباب الم الظهر بعد العلاقة الحميمة 

يمكن ان ينتج الم الظهر بعد العلاقة الزوجية عن اسباب مختلفة مثل حدوث خلل في العمود الفقري والتوتر وتشنج العضلات وغير ذلك.

اقرئي أيضاً: 6 اشارات تكشف ان الرجل لا يريد مواصلة العلاقة الزوجية

 اسباب الم الظهر بعد العلاقة الحميمة 

1 تشنج العضلات بسبب انقباضها بشكل كبير اثناء العلاقة نتيجة التوتر او الشعور بالخوف من الالم. وهو ما يمكن ان يؤثر على عضلات الظهر ويؤدي الى الشعور بالوجع والى الرغبة في الاستلقاء والاسترخاء.
2 مشاكل في العمود الفقري حيث يمكن ان تشعر المرأة بعد انتهاء العملية الحميمة بوجع في منطقة الظهر لسبب لا يتعلق بها وهو المعاناة من بعض المشاكل غير الظاهرة بشكل واضح في العمود الفقري. وهكذا تشكل العلاقة مؤشراً واضحاً على ضرورة الذهاب الى الاختصاصي من اجل ايجاد العلاج المناسب والفعال. وقد يوصي الاخير بممارسة التمارين الرياضية التي تساعد على وضع حد لهذه المشكلة من خلال اعادة المرونة الى عضلات هذه المنطقة من الجسم وتقويتها في مواجهة العوامل الضارة.

 اسباب الم الظهر بعد العلاقة الحميمة 

3 التعب اثناء العلاقة. ويعني هذا بذل جهد كبير من اجل اتمام العملية وفقدان الكثير من الطاقة وشد العضلات ما يؤدي الى الاحساس بالوجع الشديد في نهايتها.
4 اعتماد وضعية غير صحيحة ويعني هذا التحرك بطريقة تعرض العمود الفقري والظهر للالتواء والتشنج. وفي هذه الحالة من الممكن ان تتفاقم المشكلة في حال عدم التنبه لها و ان تؤدي الى مشاكل اخرى خطرة منها التواء الاربطة والعضلات والانزلاق الغضروفي.

 اسباب الم الظهر بعد العلاقة الحميمة 

ومن الافضل الحرص على علاج كل هذه المشاكل والتخلص من هذه الاسباب في اسرع وقت لأن الشعور بألم الظهر بعد العلاقة الحميمة يعتبر من ابرز العوامل المؤدية الى فتور الرغبة وتراجعها.
العلاج
من الممكن التخلص من الم الظهر الذي يمكن ان يظهر بعد العلاقة الزوجية من خلال الانتباه الى الاسباب اولاً والعمل على تخفيف تأثيرها. وهو ما يمكن الوصول اليه من خلال القيام ببعض الخطوات المفيدة.

 اسباب الم الظهر بعد العلاقة الحميمة 

1 ممارسة التمارين الرياضية بانتظام. ومن الضروري في هذه الحالة التركيز على الحركات التي تعمل على شد عضلات الظهر وخصوصاً تلك الواقعة في اسفله وتمتين اربطته.
2 اتباع نظام حياتي صحي من خلال تناول الاطعمة الخالية من الدهون الضارة والسكريات والمواد التي تسبب السمنة. فمن المهم الحفاظ على وزن صحي من اجل حماية صحة الظهر وعموده الفقري وعضلاته من خلال الحد من ارتكاز ثقل الجسم عليها.

 اسباب الم الظهر بعد العلاقة الحميمة 

3 اعتماد وضعية مناسبة وصحية اثناء العلاقة من اجل منع الحاق الاذى بالعمود الفقري وعدم تعريضه للالتواء وعدم دفع عضلاته الى التشنج.
4 تناول مأكولات تمد الجسم بالطاقة التي يحتاج اليها من اجل اقامة هذه العلاقة وهو ما ينفي الحاجة الى بذل الجهد المضني والى استهلاك العضلات وخصوصاً في منطقة الظهر والى تعريضها للتلف والضرر. وفي هذا السياق من المهم جداً تناول كميات معتدلة من المكسرات والعسل. وهكذا يمكن التخلص من الم الظهر بعد العلاقة الحميمة ومن بعض المشاكل الخطرة المرتبطة به.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً