ابرز مخاطر عملية تضييق المهبل 

ابرز مخاطر عملية تضييق المهبل 

تعتبر عملية تضييق المهبل من العمليات التجميلية التي تلجأ اليها الكثير من النساء. وهي تساعد على شد هذه المنطقة وخصوصاً في حال ترهلها مع مرور السنوات وبسبب عمليات الولادة المتكررة. وهكذا يمكن ان تستعيد العلاقة الزوجية حيويتها وان تصبح اكثر فعالية. لكن يبدو ان عملية تضييق المهبل تنطوي على بعض المخاطر التي يجب التعرف عليها من…

تعتبر عملية تضييق المهبل من العمليات التجميلية التي تلجأ اليها الكثير من النساء. وهي تساعد على شد هذه المنطقة وخصوصاً في حال ترهلها مع مرور السنوات وبسبب عمليات الولادة المتكررة. وهكذا يمكن ان تستعيد العلاقة الزوجية حيويتها وان تصبح اكثر فعالية. لكن يبدو ان عملية تضييق المهبل تنطوي على بعض المخاطر التي يجب التعرف عليها من أجل تجنبها.

طريقة تضييق المهبل

عملية تضييق المهبل 

من اجل اجراء هذه العملية يمكن ان يعتمد الاختصاصي على الجراحة العادية او على تقنية الليزر. ويساعد هذا على شد عضلات منطقة الحوض والانسجة المترهلة. ومن الافضل ان تتم العملية بحضور طبيبة التوليد. وهي تعتبر سهلة إلا أنها قد تؤدي الى بعض الآثار الجانبية المزعجة. ومن المهم التعرف عليها من أجل تجنبها.

عملية تضييق المهبل 

تساعد هذه العملية على اعادة الحيوية الى العلاقة الحميمة لكنها يمكن ان تعود على المرأة ببعض الآثار الجانبية التي يجب ان تنتبه اليها.
– من الممكن ان تعاني بسببها من تأثير عدوى فيروسية تنتقل اليها اثناء خضوعها للعملية وهي حالة غير شائعة لكنها قابلة للحدوث ومن الممكن ان تؤدي الى بعض المضاعفات غير الجيدة.
– يمكن ان تعاني بعد العملية من الالتهابات المهبلية بسبب عدم اتباعها اجراءات العناية التي يحددها الطبيب.
– قد تواجه بعد هذا ايضاً مشكلة عدم القدرة على التحكم بعملية التبول في حال حدوث خلل ما في اعصاب المنطقة الحميمة نتيجة خطأ يرتكبه الطبيب اثناء العملية.
– كذلك قد تترافق عملية التضييق مع الشعور بالألم ومع حدوث التورم وهما من الاعراض الشائعة الا انهما يمنعان الزوجة من القيام بالعلاقة لبعض الوقت. وهو ما يستدعي الذهاب الى عيادة الطبيب بشكل فوري. كذلك قد يبالغ الجراح في شد هذه المنطقة وهو ما يسبب الشعور بالانزعاج وقد يتطلب التدخل الجراحي مجدداً.

اقرئي أيضاً: 4 اعشاب لتضييق المهبل ووصفات منزلية مذهلة

نصائح بعد التضييق

عملية تضييق المهبل 

من اجل الحصول على افضل نتيجة بعد الخضوع لعملية تضييق المهبل من الضروري ان تتبع المرأة بعض الاجراءات الوقائية المهمة.
– التوقف عن القيام بالعلاقة الزوجية لمدة يمكن ان تتراوح بين 4 و6 اسابيع. وفي هذه الحالة من المهم استشارة الطبيبة الاختصاصية.
– اعتماد نظام حياتي وصحي متوزان يحتوي بالدرجة الاولى على الخضار والفواكه ويخلو من الدهون الضارة والسكريات.

عملية تضييق المهبل 

– من المهم الحرص على شرب كمية كبيرة من الماء من اجل ترطيب الجسم ومعه منطقة المهبل.
– العناية بنظافة هذه المنطقة بالطريق الصحيحة من اجل منع انتقال اي عدوى بكتيرية الى مكان العملية.
– ارتداء ملابس داخلية مصنوعة من القطن وسروايل ناعمة وواسعة تجنباً لاحتكاك القماش قدر الإمكان بالمنطقة.
– من المهم جداً عدم القيام بأي اعمال تتطلب جهداً كبيراً. فهذا يمكن ان يؤدي الى تمزق الانسجة التي تم شدها بالجراحة.
– في حال عدم الرغبة في الخضوع لعملية تضييق المبهل من اجل تجنب المضاعفات وبعض المضار يمكن الاعتماد على بعض البدائل التي تساعد على الحصول على النتيجة نفسها.
– تمارين كيغل التي تعمل على شد عضلات منطقة الحوض.

تمارين كيغل
– بعض الكريمات التي تؤدي الى الحصول على النتيجة نفسها.
– الاعتماد على بعض الوصفات الطبيعية مثل وصفات الشبة التي تعمل على الحد من ترهل جدران المنطقة الحميمة وعلى شدها مثل عمليات التجميل وهي طريقة لا تنطوي على أية مخاطر رغم ان الوصول الى النتيجة من خلالها قد يتطلب وقتاً طويلاً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً