العلاقة الحميمة سبب انتقال هذا المرض من الزوجة إلى الزوج

العلاقة الحميمة سبب انتقال هذا المرض من الزوجة إلى الزوج

تعتبر العلاقة الحميمة من اساسيات الحياة الزوجية المستقرة. فهي تمنحها الحيوية وتساعد على تعزيز العلاقة بين الزوجين. ومن اجل اتمامها بنجاح من الضروري ان تتوفر بعض العناصر الاساسية مثل الانسجام والتناغم فضلاً عن تمتع الشريكين بصحة جيدة. اما ما لا يعرفه الكثيرون فهو ان هذه العملية يمكن ان تسبب المعاناة من بعض المشاكل الصحية ومنها داء …

تعتبر العلاقة الحميمة من اساسيات الحياة الزوجية المستقرة. فهي تمنحها الحيوية وتساعد على تعزيز العلاقة بين الزوجين. ومن اجل اتمامها بنجاح من الضروري ان تتوفر بعض العناصر الاساسية مثل الانسجام والتناغم فضلاً عن تمتع الشريكين بصحة جيدة. اما ما لا يعرفه الكثيرون فهو ان هذه العملية يمكن ان تسبب المعاناة من بعض المشاكل الصحية ومنها داء المشعرات الذي يمكن ان ينتقل من الزوجة الى الزوج اثناء اقامة العلاقة الزوجية الحميمة.

سبب انتقال هذا المرض من الزوجة إلى الزوج

اعراض داء المشعرات

سبب انتقال هذا المرض من الزوجة إلى الزوج

من الممكن ان ينتقل هذا المرض بعد العلاقة الحميمة من الزوجة الى الزوج. وهو ينتج عن معاناتها من احد انواع الالتهابات المهبلية التي يواجههت عدد كبير من النساء والتي تعرف ايضاً باسم التريكوموناس. ويمكن معرفة الاصابة من خلال ظهور بعض الاعراض الواضحة وتلك التي تحتاج الى المراقبة لدى المرأة والرجل على حد سواء.
– ملاحظة ظهور افرازات صفراء كثيفة الى حد ما مع ما يشبه الرغوة. وغالباً ما تترافق هذه الافرازات مع رائحة مزعجة. وعادة ما يحدث هذا مباشرة بعد انتهاء مرحلة الدورة الشهرية.
– من الممكن الشعور ببعض الحريق الشديد والمزعج اثناء عملية التبول.

سبب انتقال هذا المرض من الزوجة إلى الزوج

– عادة ما تشعر المرأة التي تعاني من داء المشعرات بالالم اثناء العلاقة الزوجية، علماً ان اسباباً اخرى تكمن خلف هذه المشكلة ومن ابرزها الجفاف المهبلي. ولهذا لا بد من المراقبة والخضوع للفحوصات اللازمة من اجل معرفة السبب الحقيقي.
– وعند انتقال العدوى اليه من الممكن ان يعاني الرجل ايضاً من بعض الاعراض مثل الحريق الشديد والمؤلم اثناء التبول والالم خلال العملية الحميمة.
ومن الضروري في هذه الحالة الذهاب الى عيادة الاختصاصيين. ومن الممكن ان يصف هؤلاء تناول بعض الادوية الخاصة من اجل العلاج. ومن المفيد في المقابل ان يخضع الزوجان لفحص البول لأن العدوى يمكن ان تنتقل الى المثانة. كما انها قد تبلغ منطقة الرحم والانابيب لدى المرأة وهو ما يسبب مشاكل اخرى اكثر خطورة.

اقرئي أيضاً: العلاقة الحميمة والوقت المثالي للقيام بها بعد الأكل

نصائح مهمة

سبب انتقال هذا المرض من الزوجة إلى الزوج

يعتبر العلاج الطبي افضل الطرق التي يمكن سلوكها من اجل علاج داء المشعرات الذي ينتقل من الزوجة الى الزوج على اثر اقامة العلاقة. وبعد ذلك لا بد من اتباع بعض الاجراءات الاخرى المهمة ومنها الاهتمام بالنظافة الشخصية من اجل منع تكرار حدوث الالتهابات وارتداء ملابس داخلية مصنوعة من القطن لأنها تعمل على امتصاص الافرازات وتجفيف منطقة المهبل. ومن الضروري تبديلها يومياً. كذلك يجب في هذه الحالة الاهتمام باعتماد نمط حياة صحي من خلال تناول الاطعمة الخالية من الدهون الضارة والسكريات وعدم المبالغة في اكل التوابل والبهارات الحارة. ومن المهم جداً شرب كمية كافية من الماء اي ما لا يقل عن ليترين يومياً. ام في حال عدم العلاج فقد تظهر بعض المضاعفات الخطرة.

طرق الوقاية

سبب انتقال هذا المرض من الزوجة إلى الزوج

من اجل عدم المعاناة من داء المشعرات وانتقاله الى الزوج بعد العلاقة الزوجية من المفيد جداً اتباع بعض التدابير الوقائية.
– وقف العلاقة لبعض الوقت الى ان تشفى الزوجة وتتخلص من هذه المشكلة تماماً.
وفي حال لم يتم اخذ هذه الخطوة من الضرروي ان يعتمد الزوج طرق الحماية المعروفة.
– قيام الزوجة بالفحوصات الدورية للمنطقة الحميمة والعناية بصحتها قدر الامكان من اجل تأمين ظروف ممارسة العلاقة الحميمة بطريقة آمنة ومن دون المعاناة من اي امراض.

سبب انتقال هذا المرض من الزوجة إلى الزوج

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً