3 نصائح للتقليل من التوتر العصبي لزوجك في رمضان!

3 نصائح للتقليل من التوتر العصبي لزوجك في رمضان!

يعاني الكثير من الأزواج من العصبية الزائدة في الأسبوع الأول من شهر الصيام مما يؤثر سلبا على أجواء البيت وعلى الزوجة التي تحتاج للقيام بالكثير من الجهد في المطبخ. لذلك نتطرق في مقال اليوم لأهم النصائح التي تساعدك سيدتي في تقليل عصبية زوجك والابتعاد عن التوتر والمشاحنات. تحديد مصدر العصبية قبل كل شيء يجب عليك سيدتي…

يعاني الكثير من الأزواج من العصبية الزائدة في الأسبوع الأول من شهر الصيام مما يؤثر سلبا على أجواء البيت وعلى الزوجة التي تحتاج للقيام بالكثير من الجهد في المطبخ.

لذلك نتطرق في مقال اليوم لأهم النصائح التي تساعدك سيدتي في تقليل عصبية زوجك والابتعاد عن التوتر والمشاحنات.

تحديد مصدر العصبية

قبل كل شيء يجب عليك سيدتي محاولة تحديد الأسباب التي تزيد من عصبية زوجك أثناء ساعات الصيام، هل يعود من العمل مشحونا بالتوتر والطاقة السلبية أم تزداد عصبيته في البيت؟ إذا كان العمل هو مصدر التوتر فيجب عليك تهيئة الأجواء له أثناء العودة من خلال بذل أساليب الهدوء والراحة حتى يهدأ ويسترخي. أما إذا كان مصدر العصبية في البيت فيجب عليك التحكم في أجواء المنزل مثل الابتعاد عن الضجيج، مشاجرات الصغار، وغيرها من الممارسات اليومية التي تثير التوتر أثناء الصيام.

احتواء الموقف

في حال لاحظت أن زوجك متوتر تجنبيه بالكامل، لا تدخلي معه في أي نقاشات أو تطلبي منه القيام بأي شيء في المطبخ أو في البيت حتى يهدأ نهائيا.

البديل النفسي

حتى تتمكني سيدتي من السيطرة على الأجواء، يمكنك تشجيعه على تلاوة بعض القرآن في الوقت المتبقي، قراءة بعض الكتب أو المجلات العلمية أو حتى مشاركة الأولاد في اللعب أو العناية بالحديقة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً