حكة الحمل : أسبابها وطرق علاجها بشكل آمن

حكة الحمل : أسبابها وطرق علاجها بشكل آمن

فترة الحمل حساسة للغاية كونها ترتبط بالكثير من التغيرات الصحية التي تسبب القلق عند الحامل مثل الإصابة بـ حكة الحمل . لذلك نقدم في مقال اليوم مزيدا من التفاصيل عن هذا العارض الصحي وكيفية علاجه بمواد طبيعية آمنة على صحة الجنين. أسباب الإصابة بـ حكة الحمل زيادة تدفق الدم أهم أسباب حكة الحمل : تتعرض الحامل للكثير من…

فترة الحمل حساسة للغاية كونها ترتبط بالكثير من التغيرات الصحية التي تسبب القلق عند الحامل مثل الإصابة بـ حكة الحمل .

لذلك نقدم في مقال اليوم مزيدا من التفاصيل عن هذا العارض الصحي وكيفية علاجه بمواد طبيعية آمنة على صحة الجنين.

أسباب الإصابة بـ حكة الحمل

حكة الحمل

زيادة تدفق الدم أهم أسباب حكة الحمل :

تتعرض الحامل للكثير من التغيرات الجسدية مثل زيادة في حجم الثديين الناجم عن زيادة تدفق الدم مما يسبب الشعور بالحكة.

اضطراب الهرمونات:

مع حدوث الحمل يعمل الجسم على زيادة إفراز هرمون الحمل في الدم لتوفير حاجيات الجنين مما يتسبب في زيادة حكة الجسم وهي أيضا تعرف بحساسية الحمل.

تمدد الجلد:

تتعرض المرأة في فترة الحمل خاصة في الأشهر الكبيرة لتمدد في الجلد حول منطقة البطن بسبب النمو المتزايد لحجم الجنين.

مما يجعل الأم تتعرض لزيادة في حساسية الجلد، الشعور بالحكة نتيجة تمدد الأنسجة.

الأمراض الجلدية:

في حال كانت الأم تعاني بشكل مسبق قبل الحمل من أي إصابة جلدية مثل الإكزيما بشكل خاص فقد تطور بشكل سلبي أثناء الحمل.

أما في حال كانت مصابة بالصدفية فقد تتحسن خلال فترة الحمل.

الطفح الجلدي:

يكون الحمل مصحوبا بشكل كبير بالطفح الجلدي ويعرف أيضا بحساسية الحمل كونه يصيب أغلب الحوامل.

يحصل الطفح الجلدي عادة في الثلث الثالث من الحمل ويحدث عادة في منطقة البطن ويكون مصحوب بحبوب صغيرة وحكة شديدة.

طرق آمنة لعلاج حكة الحمل

alt

لا تستطيع المرأة الحامل تناول الأدوية خوفا من التأثيرات الجانبية على صحة الجنين، لذلك توجد بعض الطرق البسيطة التي تعمل على التخفيف من الأعراض المزعجة:

مغطس الشوفان:

يعد الشوفان من أفضل المواد الطبيعية التي تساعد في تهدئة الحكة أو أنواع الحساسية الجلدية.

يمكنك إضافة كوب من الشوفان لمياه الاستحمام للتخفيف من حكة الحمل بشكل آمن.

الكمادات الباردة:

يمكنك تطبيق كمادات باردة ورطبة أو استخدام كيس ثلج، على مناطق الحكة لمدة 5 أو 10دقائق لتهدئة الجلد وترطيبه.

الترطيب:

تعرض الجسم للجفاف يزيد من سوء المشاكل الجلدية أو حكة الحمل، لذلك يجب على المرأة الحامل الحرص على استعمال كريمات مرطبة خالية من العطور بشكل يومي وبعد الاستحمام.

يمكنك وضع الكريم المرطب في الثلاجة حتى يمنحك الشعور بالراحة السريعة عند الترطيب نتيجة البرودة.

الملابس الفضفاضة:

تأكدي من ارتداء ملابس فضفاضة تشعرك بالراحة وتجنبك الرطوبة. تجنبي ارتداء الملابس القطنية لأن القطن قد يسبب الحكة.

تجنبي هذه المستحضرات التجميلية في فترة الحمل فهي مضرة للجنين

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً