بعد الفساد وانفجار بيروت… لبنان مُهدد بالمجاعة

بعد الفساد وانفجار بيروت… لبنان مُهدد بالمجاعة







يواجه لبنان خطر المجاعة خلال فترة قصيرة إذا لم يحصل على مساعدات من المجتمع الدولي، بعد الانفجار الكبير في مرفأ بيروت الذي كان يصل عبره معظم الغذاء الذي يستهلكه السكان، حسب خبير في الأمم المتحدة. وقال المقرر الخاص بالأمم المتحدة لحقوق الغذاء، مايكل فخري، إن “الانفجار دمر المصدر الرئيسي للغذاء في البلاد، ودفعها إلى حافة أزمة المجاعة”….




شاب أمام أنقاض بيت هدمه انفجار بيروت (رويترز)


يواجه لبنان خطر المجاعة خلال فترة قصيرة إذا لم يحصل على مساعدات من المجتمع الدولي، بعد الانفجار الكبير في مرفأ بيروت الذي كان يصل عبره معظم الغذاء الذي يستهلكه السكان، حسب خبير في الأمم المتحدة.

وقال المقرر الخاص بالأمم المتحدة لحقوق الغذاء، مايكل فخري، إن “الانفجار دمر المصدر الرئيسي للغذاء في البلاد، ودفعها إلى حافة أزمة المجاعة”.

ولطالما كان النظام الغذائي في لبنان هشاً لأنه يعتمد بـ 85% على واردات الأغذية، وأصبح حرجاً الآن لأن مرفأ بيروت كان يتحكم في 70% من إجمالي الواردات قبل الانفجار.

وفي 4 أغسطس (آب) الماضي، تسبب انفجار 2750 طنا من نترات الأمونيوم في مرفأ بيروت في وفاة 182 شخصاً وإصابة أكثر من 6 آلاف آخرين، وتدمير بعض الأحياء في العاصمة.

وأشار المقرر إلى أن الانفجار تسبب أيضاً في تدمير 15 ألف طن من القمح، والفواكه الجافة في الميناء، وفي ظل غياب مخزون وطني من القمح، أصبح الدقيق على وشك النفاد في منتصف نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل، ما لم تصل مساعدات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً