حلقة خاصة من “ذي ويست وينغ” لتشجيع الأمريكيين على التصويت

حلقة خاصة من “ذي ويست وينغ” لتشجيع الأمريكيين على التصويت







يلتقي أبطال مسلسل “ذي ويست وينغ” الشهير للمرة الأولى منذ 17 عاماً في حلقة خاصة تنجز لفائدة جمعية تشجع الأمريكيين على التصويت في الانتخابات تشارك في إدارتها ميشال أوباما على ما ذكرت منصة “إتش بي أو ماكس” للبث التدفقي. وستبث الحلقة الخاصة من هذا المسلسل الذي نقل على مدى سبعة مواسم كواليس الرئاسة الأمريكية، عبر الإنترنت …




مسلسل


يلتقي أبطال مسلسل “ذي ويست وينغ” الشهير للمرة الأولى منذ 17 عاماً في حلقة خاصة تنجز لفائدة جمعية تشجع الأمريكيين على التصويت في الانتخابات تشارك في إدارتها ميشال أوباما على ما ذكرت منصة “إتش بي أو ماكس” للبث التدفقي.

وستبث الحلقة الخاصة من هذا المسلسل الذي نقل على مدى سبعة مواسم كواليس الرئاسة الأمريكية، عبر الإنترنت في الخريف من دون إعطاء موعد محدد.

وسيشارك في الحلقة أبطال المسلسل مارتن شين الذي يؤدي دور الرئيس بارتليت وروب لو وأليسون جايني وجانيل مولوني وريتشارد شيف وبرادلي ويتفورد، على ما أوضحت المنصة.

وسيكون أرون سوركين الذي يقف وراء فكرة المسلسل، منتجاً منفذاً إلى جانب توماس شلامه وكايسي باترسن.

وقالت “إتش بي أو ماكس”، إن هذه الحلقة الخاصة تهدف “مع اقتراب واحدة من أهم الاستحقاقات الانتخابية أهمية في التاريخ الأمريكي” إلى دعم جمعية “وين وي آل فوت” (عندما نصوت جميعاً) التي اسستها الأمريكية الاولى سابقا ميشال أوباما العام 2018 وتشارك الآن في إدارتها لزيادة المشاركة في الانتخابات.

ومن شأن هذه الحلقة أن تعطي دفعا أيضاً للمنصة التي أطلقت في مايو (أيار) وتحاول أن تتموضع في سوق تتواجه فيها مع مجموعات كبيرة مثل “نتفليكس” و”أمازون برايم فيديو” و”ديزني بلس” و”أبل تي في بلس”.

وخلال المواسم السبعة حصد “ذي ويست يونغ” الذي بدأ بثه العام 1999، مجموعة كبيرة من الجوائز من بينها حوالى 20 إيمي (المكافآت التلفزيونية الأمريكية)، وجائزتا غولدن غلوب.

وقدم المسلسل الرئيس الأمريكي وفريقه وهم يعملون دونما هوادة ويحرصون على خير البلاد، بعيداً عن الفوضى التي يصف فيها البعض إدارة الرئيس دونالد ترامب. ويعتبر من أنجح المسلسلات السياسية في الولايات المتحدة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً