إنفوغراف: أطعمة وأعشاب تعزز مزاجك على الفور

إنفوغراف: أطعمة وأعشاب تعزز مزاجك على الفور







كشفت خبيرة تغذية أسترالية عن أفضل الأطعمة التي يجب أن نأكلها بشكل يومي للحفاظ على مزاج جيد. وقالت لي هولمز، مدربة التغذية، من سيدني إن الشوكولاتة والرقائق والأطعمة السريعة يمكن أن تمنحك شحنة نشاط مؤقتة فقط، وتؤدي إلى الإفراط في تناول الطعام، ولكن هناك أطعمة يمكنك تناولها من شأنها أن تنتج هرمونات تدوم طويلاً وتشعرك …




إنفوغراف 24


كشفت خبيرة تغذية أسترالية عن أفضل الأطعمة التي يجب أن نأكلها بشكل يومي للحفاظ على مزاج جيد.

وقالت لي هولمز، مدربة التغذية، من سيدني إن الشوكولاتة والرقائق والأطعمة السريعة يمكن أن تمنحك شحنة نشاط مؤقتة فقط، وتؤدي إلى الإفراط في تناول الطعام، ولكن هناك أطعمة يمكنك تناولها من شأنها أن تنتج هرمونات تدوم طويلاً وتشعرك بالسعادة.

الفلفل الرومي
يحتوي الفلفل على نسبة عالية من فيتامين سي الذي يساعد على إنتاج هرمونات السعادة، وأوضحت لي أنه كلما زادت الفيتامينات في طعامنا، كلما زاد تأثيرها الإيجابي على مزاجنا، كما أن الخضروات تعزز مناعة الجسم في مقاومة الأمراض.

بذور الكتان
تقول لي إن بذور الكتان تحتوي على نسبة عالية من أحماض أوميغا 3 الدهنية التي تساعد على ضبط توازن الهرمونات وإنتاج الطاقة وتجنب تشويش الذهن.

إكليل الجبل
أشارت لي إلى أن عشبة إكليل الجبل تستخدم في طب الأعشاب منذ قرون لأنها تساعد في تخفيف التوتر وتعزيز المناعة.
وقالت “إنها عشبة مثالية تضيفها إلى وجباتك”، مضيفة أنها عادة ما تضع إكليل الجبل في طبق يخنة الدجاج بالزعتر.

الشوفان
ذكرت لي إن الشوفان يحتوي على نسبة عالية من فيتامين بي 12 الذي يعزز إنتاج الطاقة ويدعم بطانة الأمعاء ويحارب الالتهابات.

الكاكاو
يزيد من ناقل السيروتونين العصبي في الدماغ، مما يمنحنا الشعور بالسعادة ويقلل من مستويات التوتر. كما أن الكاكاو الخام يحتوي على نسبة عالية من الحديد والمغنيسيوم والكالسيوم.

الأسماك الزيتية
تعتبر الأسماك الدهنية مثل السلمون والسردين مفيدة للدماغ لأنها غنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية، وتعزز مستويات الدوبامين وهي مواد يطلقها المخ استجابة للتجارب الممتعة مثل الأكل.

الأفوكادو
مليء بالتيروزين، وهو مادة تساعد الجسم على إنتاج الدوبامين المعروف باسم هرمون المتعة في الدماغ، وتقول لي “الأفوكادو معزز طبيعي للهرمونات، ويساعدنا أيضاً على امتصاص العناصر الغذائية التي نأكلها، وخاصة الفيتامينات التي تذوب في الدهون”.

العدس
أوضحت لي أن العدس هو “كربوهيدرات بطيئة الهضم” تساعد على تعزيز مستويات السيروتونين الذي يجعل الإنسان سعيداً وهادئاً ومستقر عاطفياً، والعدس من البقوليات منخفضة السعرات الحرارية والمليئة بالعناصر الغذائية المفيدة.

الزعفران
تقول لي إن الزعفران من التوابل الأخرى التي تعزز المزاج، والتي أثبتت فعاليتها في تخفيف أعراض الدورة الشهرية مثل تقلب المزاج والاكتئاب، ويعتقد الباحثون أن الزعفران يساعد في إنتاج السيروتونين الذي يجعلنا نشعر بالسعادة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً