الاتحاد للطيران تختبر بوينج 787-10 مع برنامج ecoDemonstrator المستدام

الاتحاد للطيران تختبر بوينج 787-10 مع برنامج ecoDemonstrator المستدام







تبدأ الاتحاد للطيران خلال الأسبوع الجاري اختبار طائراتها الجديدة من طراز بوينج 787-10 دريملاينر المزودة بأجهزة خاصة يمكنها تعزيز السلامة والحد من الانبعاثات الكربونية والضوضاء، في إطار برنامج ecoDemonstrator المستدام. وقد عززت الاتحاد للطيران تعاونها المُشترك مع شركة بوينج خلال الشهر الماضي وذلك عبر النسخة السابعة من برنامج ecoDemonstrator لاختبار التقنيات المبتكرة في قطاع الطيران، بناءً على…

ff-og-image-inserted

تبدأ الاتحاد للطيران خلال الأسبوع الجاري اختبار طائراتها الجديدة من طراز بوينج 787-10 دريملاينر المزودة بأجهزة خاصة يمكنها تعزيز السلامة والحد من الانبعاثات الكربونية والضوضاء، في إطار برنامج ecoDemonstrator المستدام.

وقد عززت الاتحاد للطيران تعاونها المُشترك مع شركة بوينج خلال الشهر الماضي وذلك عبر النسخة السابعة من برنامج ecoDemonstrator لاختبار التقنيات المبتكرة في قطاع الطيران، بناءً على مبادئ الابتكار والاستدامة الأساسية.

وسوف يستخدم البرنامج الطائرات التجارية كمختبرات طائرات لتسريع تطوير التكنولوجيا التي تضيف الأمان والاستدامة بشكل أكبر للطيران التجاري في الوقت الجاري وفي المُستقبل، وفقاً لمقطع فيديو بثته الشركة على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

وسيسجل حوالي 1500 مكبّرللصوت تم تركيبها على البدن الخارجي لطائرة بوينغ 787 وعلى الأرض، أحدث المعلومات المفصّلة خلال سلسلة من الرحلات حول العالم.

وسيعزّز التعاون بين وكالة الفضاء الأميركية ناسا وبوينغ إمكانيات الوكالة في توقع مستوى الضوضاء الصادرة من الطائرة، ويمكّن الطيارين من استخدام طرق متطورة للحد من الضوضاء، إضافة إلى تطوير تصاميم طائرات أقل ضجة.

وفي إطار مبادرة بوينغ للسفر الآمن لمواجهة جائحة كورونا، سيتم اختبار عصا بالأشعة فوق البنفسجية لتحديد مدى فعاليتها في تعميق مقصورات ومقاعد الطائرات.

وسيتم استخدام مزيج من الوقود المستدام على الرحلات التجريبية، مما يقلل بشكل كبير من البصمة البيئية لقطاع الطيران، ومن المتوقع أن يستمر برنامج الاختبار في منشأة بوينغ في ولاية مونتانا الأميركية لعشرة تقريبًا قبل تسليم الطائرة إلى الاتحاد في أواخر شهر سبتمبر المقبل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً