3 أمور على الرجل ألا يغفلها عند تعامله مع المرأة

3 أمور على الرجل ألا يغفلها عند تعامله مع المرأة

لا يمكننا طوال الوقت أن نوجّه نصائح للمرأة عن كيفية الحفاظ على زوجها وعن الأمور التي تحقق قربها من الرجل، أو عن كل ما يحب أن يجده الرجل في شريكة حياته فقط، فالمرأة طرف مهم جداً في الحياة الزوجية بشكل خاص، والحياة بوجه عام، لذلك وجب علينا أن نعطيها حقها أيضاً، لذلك التقت «سيدتي» المستشارة الاجتماعية والنفسية والأسرية الدكتورة «الشريفة…

لا يمكننا طوال الوقت أن نوجّه نصائح للمرأة عن كيفية الحفاظ على زوجها وعن الأمور التي تحقق قربها من الرجل، أو عن كل ما يحب أن يجده الرجل في شريكة حياته فقط، فالمرأة طرف مهم جداً في الحياة الزوجية بشكل خاص، والحياة بوجه عام، لذلك وجب علينا أن نعطيها حقها أيضاً، لذلك التقت «سيدتي» المستشارة الاجتماعية والنفسية والأسرية الدكتورة «الشريفة ميرفت فوزان الحارث»؛ لتحدثنا عن ذلك، فقالت: “المرأة كائن رقيق حساس وعاطفي، وبطبيعتها البيولوجية والنفسية تختلف عن الرجل، فتركيبة عقل المرأة تختلف عن تركيبة عقل الرجل، وهذا الاختلاف ليس اختلاف أفضلية، بل اختلاف نوع التفكير وعملياته، واختلاف وظائف الدماغ ومراكز معالجة المعلومات والعمل، وهرمونات الجسم، وغيرها، فعندما يتعلم بل ويتقن الرجل فن التعامل مع المرأة، تجده يعرف كيف يجعلها في أبهى حالاتها، وتصبح كالنهر المتدفق عذوبة، وقد يتعامل الرجل مع المرأة بأسلوب قاسٍ؛ نتيجة موروثات فكرية تقضي بأن الرجل لابد أن يفرض شخصيته وسلطته من اليوم الأول لزواجه، وغيرها من المفاهيم المغلوطة عن القوامة والرجولة، ما يجعل التعامل مع المرأة يقوم على القسوة.”.

ثلاثة أمور على الرجل ألا يغفلها عند تعامله مع المرأة

alt

1. الدعم:

تحتاج المرأة إلى الدعم النفسي، وتقديم الدعم بالمساعدة، حتى في التفاصيل الصغيرة؛ كإصلاح بعض الأشياء في البيت، حمل الأغراض الثقيلة والخفيفة أحياناً، وعند قيامها بالأعمال المنزلية، أو مشاريعها الصغيرة أو الكبيرة، أو مشاركاتها المجتمعية، وما تقوم به تجاه أبنائها، فإلقاء الكلمات الداعمة الصادقة منه على مسامعها، يشعرها بالتقدير والثقة وبالحياة الآمنة معه.

2. تقديس حيز من الوقت والذاكرة:

تفرح المرأة عندما تشعر بأن حياتها مع الرجل ما زالت منتعشة، فبالرغم من مرور السنوات بينهما، إلا أنه ما زال يتذكر المناسبات التي تفرحها، والتي هي استثمار للحب، فيقدم الهدايا والمفاجآت السارة لها، كما أن تقديس الوقت بأن يخصص وقتاً للتحدث معها والاستماع إليها، مع أهمية فهم طبيعتها، يجعلها تشعر بالقبول من قبله، والاحترام والتقدير.

3. الاحترام اللفظي:

الرجل اللطيف في ألفاظه وتعامله مع المرأة، هو رجل تخلق بالأخلاق الفاضلة، رجل اتسع صدره وارتفع قدره، فالكلمات والأفعال الجارحة موجعة؛ تترك أثراً يتسع مع الوقت.

• همسة ودّ لك أيها الرجل (رفقاً بذات الدلال):

1. في بعض الأحيان عندما تتحدث المرأة إليك عن مشكلة ما، فإنها لا تريد منك بالضرورة نصيحة حول كيفية حلها، هي ببساطة تريدك أن تستمع إليها.
2. لا تقاطع أبداً حديث المرأة؛ لأن ذلك يفهم بأنك لا تُقدر ما تقول.
3. للحفاظ على علاقة طويلة الأمد مع المرأة، من الضروري إظهار اهتمام وانفتاح لمشاعرها وفهمها (اجعلها تتحدث عن مشاعرها).
4. قل لها أحبك، اتصل بها فقط لسماع صوتها.
5. قف بجانب المرأة إذا مرضت ووهن جسدها، لا تشعرها بأنها فقدت جمالها، أو أنها كبرت، أو أنها لم تعد كسابق عهدها، فهذا يُشعرها بالحسرة والألم.
6. من الضروري عدم انشغالك بهاتفك خلال مجالسة المرأة؛ لأن ذلك يشعرها بالإزعاج.
7. أشعر المرأة بأهمية وجودها وقيمتها لديك؛ من خلال الأخذ برأيها ومشورتها، وترك الحرية لها بالقيام ببعض الأمور؛ مثل اختيار الطعام في المطعم، والجلوس في المكان الذي ترغب فيه… وغير ذلك.
8. إذا لاحظت بأن المرأة تحتاج إلى تنمية ذاتها وتطويرها، فعليك أن تقنعها أولاً بالإقدام على ذلك دون أن تحرجها أو تجرحها، وأن تساعدها وتدعمها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً