كيف أتعامل مع خطيبي العصبي؟

كيف أتعامل مع خطيبي العصبي؟

–>

–> إذا طرح عليك سؤال، ما هي الصفات التي لا تودين أن تكون بخطيبك، تتعدد الإجابات ومن بينها ألا يكون عصبياً، ولكن ماذا إن كان خطيبك شخصاً عصبياً. عبر السطور التالية نقدم لك بعض النصائح. لكن أولاً ما هي العصبية، تتعدد التعريفات …

–>

–>


إذا طرح عليك سؤال، ما هي الصفات التي لا تودين أن تكون بخطيبك، تتعدد الإجابات ومن بينها ألا يكون عصبياً، ولكن ماذا إن كان خطيبك شخصاً عصبياً. عبر السطور التالية نقدم لك بعض النصائح. لكن أولاً ما هي العصبية، تتعدد التعريفات العلمية، وتتعدد درجات العصبية، فهي حالة من القلق الزائد، يظهر على هيئة انفعال، وتختلف طرق التعبير عن ذلك الانفعال، فهناك من ينفعل داخلياً، أي يكتم قلقه وتوتره بداخله، وهناك من انفعاله خارجي، يعلو صوته، ويظهر على تعبيرات وجهه، وهناك من يجمع بين الاثنين..

ماذا لو خطيبك عصبيّ؟
الصمت عند الغضب:
التزام الصمت أثناء عصبية الطرف الآخر من أهم الأمور التي تجدي نفعاً، وتفتح باباً للمناقشة بعد هدوئه.

alt

التحلي بالصبر:
انتظري حتى يهدأ، اعرفي أن الجسم عبارة عن نظام للطاقة وأن الأمر سيستغرق بعض الوقت حتى تستقر هذه الطاقة. عادة، يستغرق تأثير الأدرينالين على الأقل 20 دقيقة. عندما يكون هادئاً، لذا يفضل الحديث بعد وقت كافٍ من عصبيته، لمناقشة الأمر حاولي تفهم السبب.
فترة الخطوبة هي فترة هامة للاستماع إلى الطرف الآخر وتفهم مخاوفه، وما يثير غضبه أو عصبيته، وخلق لغة حوار وأسلوب للتفاهم، لذا حاولي أن تكوني صبورة وتفهمي، استمعي بعناية إلى خطيبك ولاحظي الكلمات والمواقف التي تجعله يتصرف بشكل عصبي بشكل خاص، وحاولي تخفيف هذه الأشياء.

الاهتمام بالنفس:
كوني دائماً أنثى جميلة في نظره، اهتمي بنفسك وكوني لطيفة في روحك وتصرفاتك لتنجحي بامتلاك قلبه، وستجدينَه يحاول أن يهدّئ من عصبيته والسيطرة على ردود أفعاله.

الابتعاد عن الكذب:
أكثر ما يثير غضب أي شخص خاصة الرجال هو الكذب، لذا فحاولي تجنب ذلك، وإذا تحدث معك في أمر فتجنبِي عدم البكاء أمامه فهذا لا يثير استعطافه معك بل يزيد عصبيته.
وتتعدد النصائح، ولكن الأهم أن نعلم أن الحب وحده لا يكفي، واجهي الواقع بجلسة مصارحة مع نفسك أولاً، هل تستطيعين تحمل عصبيته، ثم كوني صريحة مع الشاب ومشاركته ما تستطيعين أن تتحمليه وما تريدينه أنت أيضاً من حياتك معه في المستقبل، وعرفيه على شخصيتك وطباعك بشجاعة ولطف.

إقرا ايضا في هذا السياق:

رابط المصدر للخبر