اناقة

زيت الورد أكثر مكونات العناية بالبشرة شعبيةً على الإنترنت… نتائجه مذهلة

زيت الورد أكثر مكونات العناية بالبشرة شعبيةً على الإنترنت… نتائجه مذهلة

لا شيء أفضل من إنهاء روتين العناية بالبشرة الليلي بأحد زيوت الوجه المفيدة والفعالة، لا سيما زيت الورد، إذ إن بضع قطرات منه تحوّل طقوسك الليلية الى تجربة تشبه الاسترخاء. فهو مناسب لجميع أنواع البشرة واحتياجاتها المختلفة. وهذا ما جعله أحد أكثر المكونات شعبية بين النساء، في مقدمهن دوقة كامبريج كيت ميدلتون. لكن ما الذي يجعل زيت…

لا شيء أفضل من إنهاء روتين العناية بالبشرة الليلي بأحد زيوت الوجه المفيدة والفعالة، لا سيما زيت الورد، إذ إن بضع قطرات منه تحوّل طقوسك الليلية الى تجربة تشبه الاسترخاء. فهو مناسب لجميع أنواع البشرة واحتياجاتها المختلفة. وهذا ما جعله أحد أكثر المكونات شعبية بين النساء، في مقدمهن دوقة كامبريج كيت ميدلتون. لكن ما الذي يجعل زيت الورد متعدد المهام وفعالاً للغاية على البشرة؟ وكيفية يتم استخدامه؟ إليك التفاصيل في هذا المقال.

فوائد زيت الورد للبشرة

زيت الورد للبشرة
زيت الورد للبشرة

يحتوي زيت الورد على كمية كبيرة من الفيتامين A، والأحماض الدهنية الأساسية التي تعالج وتكافح علامات التقدم في السن على البشرة، خصوصاً التجاعيد والخطوط الدقيقة. كما يعمل على إزالة الندبات التي يتركها حب الشباب والبثور على البشرة. إضافة الى أنه يعالج بهتان البشرة ويعيد الحيوية والنضارة إليها، ويساعد في علاج التهابات البشرة والتئام الجروح وإزالة البثور.

تابعي المزيد: بشرة نظيفة في عيد الأضحى بمواد من مطبخِك

كيف يعمل زيت الورد؟

زيت الورد
زيت الورد

نظراً الى بنيته الجزيئية الصغيرة، يمتلك زيت الورد قدرة كبيرة على اختراق الطبقات العميقة للجلد لتحفيز الكولاجين وتقليل الخطوط الدقيقة والتجاعيد. كما أنه مليء بمضادات الأكسدة والأحماض الدهنية التي تتغلغل داخل البشرة لترطبها في الأعماق وتمنحها ملمساً حريرياً. كذلك، يشتمل زيت الورد على الفيتامينات A، C، وE، وأحماض الأوميغا 3، التي تعزز دوران خلايا الجلد، وتحسين مظهر البشرة والحد من فرط التصبغ المسؤول عن ظهور البقع الداكنة. إضافة الى غناه بالأحماض الأساسية: اللينولينيك واللينوليك، المعروفة بتقوية وظيفة حاجز البشرة والاحتفاظ بالرطوبة داخله، وتعزيز إنتاج الكولاجين في الجلد.

كيف يُستخدم زيت الورد على البشرة؟

زيت الورد على البشرة
زيت الورد على البشرة

يوصي الخبراء في مجال العناية بالبشرة، بتدليك بشرة الوجه ببضع قطرات من زيت الورد، وذلك كخطوة أخيرة في روتين العناية بالبشرة الليلي، فيترك بشرتك أكثر نعومة وصحة وشباباً. ونظراً الى فوائده المرطبة، يغنيك زيت الورد عن كريم الترطيب لا سيما خلال فصل الصيف. أما خلال الأشهر الأكثر برودة، فيمكنك تعديل روتين العناية بالبشرة الخاص بك من خلال استخدام كريم مرطب بعد تدليك الوجه بزيت الورد. وستلاحظين الفرق بعد ستة الى ثمانية أسابيع من استخدام زيت الورد على البشرة.

هل لزيت الورد آثار جانبية على البشرة؟

زيت الورد
زيت الورد

في حين أن زيت الورد يحتوي على قائمة رائعة من الفوائد للبشرة، وآمن على جميع أنواع البشرة، إلا أنه يجب توخي الحذر عند إدخاله الى روتين العناية البشرة، خصوصاً أنه زيت أساسي، ويمكن أن يكون مزعجاً بالنسبة الى البعض. بالتالي، ضعي كمية صغيرة من زيت الورد على بشرة يديك، فإذا لم تلاحظي أي رد فعل تحسسي بعد مرور 24 ساعة، فهذا يعني أنه بإمكانك استخدام زيت الورد على بشرة وجهك. وبما أن زيت الورد يحتوي على الفيتامين A، يفضل الامتناع عن استخدامه مع منتجات العناية بالبشرة التي تشتمل على الريتينول.

تابعي المزيد: تعرفي على ماسك الأوكسجين لجمال بشرتك

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً