تقرير يكشف السبب الحقيقي لوفاة 44 إرهابياً داخل سجن في تشاد

تقرير يكشف السبب الحقيقي لوفاة 44 إرهابياً داخل سجن في تشاد

توفي 44 شخصاً معتقلين يحتمل أنهم ينتمون إلى حركة بوكو حرام نتيجة “الاختناق” في السجن وفقاً لما قاله رئيس الرابطة التشادية لحقوق الإنسان ماكس لولنجار لوكالة (إفي) عقب نشر تحقيق يتناقض مع رواية الانتحار الجماعي للسلطات التشادية. وقال المحامي ورئيس الرابطة التشادية لحقوق الإنسان خلال تقديم تقرير حول ما حدث في أبريل (نيسان) الماضي “في الليل…




تعبيرية


توفي 44 شخصاً معتقلين يحتمل أنهم ينتمون إلى حركة بوكو حرام نتيجة “الاختناق” في السجن وفقاً لما قاله رئيس الرابطة التشادية لحقوق الإنسان ماكس لولنجار لوكالة (إفي) عقب نشر تحقيق يتناقض مع رواية الانتحار الجماعي للسلطات التشادية.

وقال المحامي ورئيس الرابطة التشادية لحقوق الإنسان خلال تقديم تقرير حول ما حدث في أبريل (نيسان) الماضي “في الليل توفي 44 شخصاً، حيث تسرب دخان غامض إلى الزنزانة حوالي الساعة السادسة مساء وبدأ جميع السجناء في العطس حتى توفي 44 من الـ58”.

ويشكك التقرير الذي قدم السبت بعنوان “44 مدنياً ضحايا إعدام جماعي وخارج نطاق القانون في انجمينا”، عاصمة تشاد في رواية الانتحار الجماعي للسلطات التي قدمت في أبريل (نيسان) الماضي وشككت فيها جمعيات المجتمع المدني.

وصرح المدعي العام يوسف تومي حينها “نتائج التشريح التي أجراها طبيب شرعي توصلت إلى أن هؤلاء الارهابيين تناولوا مواد سامة خلال الليل. كان انتحاراً جماعياً”.

وتنشط حركة بوكو حرام ومنبعها نيجيريا، في الدول الحدودية مع مصب بحيرة تشاد وهي تشاد والكاميرون والنيجر ونيجيريا وبدأت هجماتها في تشاد في عام 2015.

وتأسست الحركة عام 2002 في بلدة مايدوجوري شمال شرق نيجيريا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً