الملكة إليزابيث تمنح الكابتن توم مور لقب “سير”

الملكة إليزابيث تمنح الكابتن توم مور لقب “سير”

منحت الملكة إليزابيث الثانية لقب “سير” للجندي السابق في الحرب العالمية الثانية توم مور الذي أصبح بطلاًً قومياً خلال مرحلة العزل في بريطانيا بجمعه الملايين للطواقم الطبية التي تكافح مرض كوفيد-19. وجمع الكابتن توم مور البالغ 100 عام حوالى 33 مليون جنيه استرليني (41.3 مليون دولار) من خلال اجتيازه حديقته 100 مرة مستعيناً بجهاز يساعده على المشي، واستمال بذلك قلوب …




alt


منحت الملكة إليزابيث الثانية لقب “سير” للجندي السابق في الحرب العالمية الثانية توم مور الذي أصبح بطلاًً قومياً خلال مرحلة العزل في بريطانيا بجمعه الملايين للطواقم الطبية التي تكافح مرض كوفيد-19.

وجمع الكابتن توم مور البالغ 100 عام حوالى 33 مليون جنيه استرليني (41.3 مليون دولار) من خلال اجتيازه حديقته 100 مرة مستعيناً بجهاز يساعده على المشي، واستمال بذلك قلوب الملايين في بريطانيا وعبر العالم.

وقال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في مايو (أيار) إن لقب “سير” سيطلق على المحارب السابق مكافأة على انجازه ولكونه “منارة” في عتمة مرحلة العزل المنزلي.

وفي يوم عيد ميلاده 100 في 30 أبريل (نيسان)، حلقت طائرتان حربيتان تابعتان لسلاح الجو الملكي في سماء بدفورشير بشمال لندن. ولوح لهما توم مور بيده وبدا عليه التأثر.

وأصبح أكبر فنان يتصدر تصنيفات الأغاني الفردية في المملكة المتحدة، إذ بيعت 82 ألف نسخة من تأديته أغنية “يول نيفر ووك الون” المأخوذة من مسرحية غنائية من مرحلة ما بعد الحرب العالمية الثانية وأصبحت نشيداً لمشجعي كرة قدم ورمزاً للتكافل في ظل الأزمة الصحية مع الفنان البريطاني مايكل بال وجوقات النظام الصحي الوطني.

كذلك، منحته موسوعة غينيس للأرقام القياسية “الرقم القياسي العالمي لشخص بمفرده جمع أكبر مبلغ من المال من خلال المشي لاغراض خيرية” مشيدة ب”رجل عمره 99 عاماً لا يقهر يستحق عن جدارة مكانه في كتب التاريخ”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً