الإمارات تدعو إلى تسريع وتيرة تطبيق الاقتصاد الدائري لتحقيق الاستدامة

الإمارات تدعو إلى تسريع وتيرة تطبيق الاقتصاد الدائري لتحقيق الاستدامة

طالبت دولة الإمارات المجتمع الدولي بتسريع وتيرة تطبيق معايير الاقتصادي الدائري التي تضمن تعزيز تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، وتحقيق الاستدامة بشكل عام على مستوى كافة القطاعات. جاء ذلك خلال مشاركة الدولة في الاجتماع الأول للمجلس الاستشاري العالمي لمبادرة “Scale360” التي أطلقها المنتدى الاقتصادي العالمي “WEF” العام الماضي بهدف تعزيز توظيف تقنيات الثورة الصناعية الرابعة لتحقيق اقتصاد …




alt


طالبت دولة الإمارات المجتمع الدولي بتسريع وتيرة تطبيق معايير الاقتصادي الدائري التي تضمن تعزيز تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، وتحقيق الاستدامة بشكل عام على مستوى كافة القطاعات.

جاء ذلك خلال مشاركة الدولة في الاجتماع الأول للمجلس الاستشاري العالمي لمبادرة “Scale360” التي أطلقها المنتدى الاقتصادي العالمي “WEF” العام الماضي بهدف تعزيز توظيف تقنيات الثورة الصناعية الرابعة لتحقيق اقتصاد دائري بكفاءة وفعالية، وكانت الإمارات اول الداعمين والموقعين على المبادرة وقتها إطلاقها، من خلال شراكة بين وزارة التغير المناخي والبيئة ومكتب وزير الدولة للذكاء الاصطناعي، وتم العمل بشكل مباشر على تأسيس وإطلاق أول برنامج وطني لمستهدفات المبادرة على مستوى الدولة.

ووفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، ضم الاجتماع الذي تم تنظيمه عن بعد مجموعة عالمية واسعة من صناع القرار والمسؤولين في القطاعين الحكومي والخاص، وتم خلاله مراجعة مستجدات تطبيق المبادرة وبرنامجها على مستوى الدول الموقعة والمشهد العالمي بشكل عام، والتأكيد على تفعيل والتزام الأعضاء بمعايير واشتراطات وتوجهات المبادرة.

كما شهد الاجتماع مناقشات حول أهم السبل التي يستطيع المجتمع الدولي من خلالها تعزيز ممارسات الاستدامة في الإنتاج والاستهلاك بما يواكب مفهوم ومعايير الاقتصادي الدائري، وكيفية الاستفادة من نموذج البرنامج الوطني الإماراتي لمبادرة ” Scale360″ في تعزيز التطبيق العالمي للمبادرة.

وقال وزير دولة للتجارة الخارجية الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، الذي مثل الدولة في الاجتماع، إن “الإمارات تفخر بكونها الدولة الأولى الموقعة والداعمة للمبادرة”، مشيراً إلى أهمية هذا التوجه نحو تعزيز تطبيق منظومة الاقتصاد الدائري عالمياً والتي ستساهم في دورها في دفع عجلة التحول العالمي نحو الاقتصاد الأخضر الصديق للبيئة ما يضمن تحقيق نمو اقتصادي عالمي بوتيرة تحافظ على البيئة وتحمي مواردها الطبيعية وتنوعها البيولوجي، وهو الامر الذي تنتهجه دولة الإمارات بشكل دائم بفضل رؤى وتوجيهات قيادتها”.

وأوضح أن “البرنامج الوطني الإماراتي “Scale360″ يعد نموذجاً واطار عمل يمكن لدول العالم كافة ولصناع القرار الاعتماد عليه في تأسيس وإطلاق برامجهم المماثلة لدعم وتسريع وتيرة تطبيق منظومات الاقتصاد الدائري”.

ومن جهتها، قالت رئيس الاقتصاد والابتكار الدائري عضو اللجنة التنفيذية في المنتدى الاقتصادي العالمي أنطونيا جويل، إن “التقنيات والحلول الابتكارية التي تفرزها الثورة الصناعية الرابعة تشكل داعماً قوياً وسبيلاً لتحقيق مزيد من الفائدة الاقتصادية والبيئية للعالم ككل، لذا فإن الإسراع في اعتمادها وتطبيقها يمثل ضرورة لضمان إيجاد مستقبل مستدام”.

وتهدف “Scale360” التي تم إطلاقها في 2019 إلى توسيع نطاق استخدام وتوظيف الابتكارات التكنولوجية للثورة الصناعية الرابعة، وإيجاد منصة تجمع كافة أصحاب المصلحة من القطاعين الحكومي والخاص لتسريع وتيرة تطبيق الاقتصاد الدائري عالمياً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً