شاحنات مبردة في تكساس وأريزونا للتخفيف عن المشارح

شاحنات مبردة في تكساس وأريزونا للتخفيف عن المشارح

قامت السلطات المحلية في ولايتي تكساس وأريزونا اللتين تشهدان زيادة في حصيلة الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد، بطلب شراء شاحنات مبردة لرفد الطاقة الاستيعابية للمشارح. وسجلت ولاية أريزونا الأمريكية، المجاورة لكاليفورنيا، 2583 وفاة مرتبطة بوباء كوفيد-19 منذ بداية الوباء.وأعلنت السلطات في فينيكس، أكبر مدينة في ولاية أريزونا، الخميس أنها طلبت شراء 14 قاطرة مبردة إضافية يمكنها استيعاب نحو 294 …




شاحنة تبريد متوقفة أمام مشرحة أمريكية لحفظ جثث موتى كورونا (أرشيف)


قامت السلطات المحلية في ولايتي تكساس وأريزونا اللتين تشهدان زيادة في حصيلة الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد، بطلب شراء شاحنات مبردة لرفد الطاقة الاستيعابية للمشارح.

وسجلت ولاية أريزونا الأمريكية، المجاورة لكاليفورنيا، 2583 وفاة مرتبطة بوباء كوفيد-19 منذ بداية الوباء.

وأعلنت السلطات في فينيكس، أكبر مدينة في ولاية أريزونا، الخميس أنها طلبت شراء 14 قاطرة مبردة إضافية يمكنها استيعاب نحو 294 جثة، تحسباً لزيادة عدد الوفيات بسبب المرض.

وفي ولاية تكساس، أحد بؤر وباء كوفيد-19، سجل رقم قياسي في حصيلة الوفيات الأربعاء مع إحصاء 129 حالة وفاة جديدة في يوم واحد، ما يرفع عدد الوفيات إلى 3561 حالة متعلقة بالمرض.

وتتهيأ السلطات في بعض مدن تكساس مثل سان أنطونيو (وسط) وكوربوس كريستي الواقعة على خليج المكسيك، لزيادة عدد الوفيات عبر طلب شاحنات ومقطورات مبردة.

وأوضح الطبيب كين ديفيد الإثنين “في المستشفى، هناك أماكن قليلة لحفظ الجثث…، إننا نفتقد لوجود الأماكن. ومكتب دفن الموتى لدينا لم يعد لديه مكان” وذلك في مؤتمر صحافي نظمته مدينة سان أنطونيو، التي يعاني نظام مستشفياتها من “الضغط”، بحسب رئيس البلدية رون نيرنبرغ.

وقال رئيس البلدية “لدينا شاحنات مبردة جاهزة في المنطقة، في حال احتجنا إليها”.

في أبريل (نيسان)، لجأت مدينة نيويورك، التي كانت آنذاك بؤرة فيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة، إلى استخدام هذه الشاحنات التي تسمح بحفظ الجثث التي كانت تتراكم بسرعة كبيرة لدرجة أن مسؤولي مكاتب دفن الموتى لم يتمكنوا من القدوم وأخذها مباشرة من المستشفى.

وسجلت الولايات المتحدة ما لا يقل عن 138 ألف حالة وفاة مرتبطة بهذا الوباء، بحسب إحصاء أجرته جامعة جونز هوبكنز.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً