«دبي العطاء» تستهدف نصف مليون طالب في الدول النامية

«دبي العطاء» تستهدف نصف مليون طالب في الدول النامية

أكد الدكتور طارق القرق، الرئيس التنفيذي لدبي العطاء، أهمية التكنولوجيا في التعليم وأهمية تطوير مهارات الطلاب والمعلمين، للاستفادة من تلك الفورة المعرفية التي تقودها أدوات الاتصال الحديثة، مشيراً إلى أن لدبي العطاء السبق في توظيف التكنولوجيا لتعليم الطلاب وتطوير مهارات المعلمين عن بعد في الدول النامية، حيث استهدفت المؤسسة التعليم بواسطة التقنيات الحديثة أكثر من نصف مليون …

emaratyah

أكد الدكتور طارق القرق، الرئيس التنفيذي لدبي العطاء، أهمية التكنولوجيا في التعليم وأهمية تطوير مهارات الطلاب والمعلمين، للاستفادة من تلك الفورة المعرفية التي تقودها أدوات الاتصال الحديثة، مشيراً إلى أن لدبي العطاء السبق في توظيف التكنولوجيا لتعليم الطلاب وتطوير مهارات المعلمين عن بعد في الدول النامية، حيث استهدفت المؤسسة التعليم بواسطة التقنيات الحديثة أكثر من نصف مليون طالب ومعلم في أربعة دول نامية عبر عدة برامج لدعم التعليم عن بعد.
تسخير التكنولوجيا
وأوضح القرق في حديثه ل (الخليج) أن دبي العطاء استشرفت مستقبل التعليم عن بعد منذ عام 2015 من خلال تسخير تكنولوجيا المعلومات للوصول إلى الطلاب في المناطق النائية من خلال البث الحي عبر أطباق استقبال فضائية ودوائر تلفزيونية مغلقة (ستلايت) للطلاب في فصولهم أو منازلهم، كما طورت المؤسسة برامج تطبيقات للتعليم عن بعد للطلاب وبرامج أخرى للمعلمين في الأردن.
وبين أن برنامج التعليم عن بعد باستخدام تكنولوجيا الاتصال في غانا الذي دشنت مرحلته الأولى عام 2015 واستمر ثلاث سنوات، استهدف أربعة آلاف طالب ومعلم وبعد نجاح التجربة دشنت دبي العطاء المرحلة الثانية منذ عام 2018 وحتى العام الجاري، واستهدفت 200 ألف طالب وأكثر من 8 آلاف معلم.
كما استهدفت برامج التعليم عن بعد التي أطلقتها المؤسسة في كل من كينيا وأوغندا للتعليم من خلال تقنيات التعليم عن بعد أكثر من 200 ألف طالب ومعلم، وأطلقت عدة برامج في المملكة الأردنية لتوفير خدمات رعاية وتنمية الطفولة المبكرة للأطفال اللاجئين السوريين، بالإضافة إلى أطفال المجتمعات المضيفة، حيث اعتمدت على توفير برامج التعليم عن بعد وتسخير التكنولوجيا في سبيل الوصول للطلاب، حيث استهدفت أكثر من 6 آلاف طالب.
المسؤولية المجتمعية
وحول دور دبي العطاء في التعليم عن بعد وحملة «التعليم دون انقطاع» التي أطلقتها المؤسسة بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، قال القرق إن جمع 40 ألف جهاز حاسوب وأدوات اتصال لدعم عملية التعليم عن بعد وتوزيعها على الطلاب من الأسر المتعففة داخل دولة الإمارات، هو جزء من دور المؤسسة في المسؤولية المجتمعية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً