«خيرية الشارقة» تنفق 90.4 مليون درهم على المساعدات الداخلية

«خيرية الشارقة» تنفق 90.4 مليون درهم على المساعدات الداخلية

أنفقت جمعية الشارقة الخيرية 90.4 مليون درهم على كافة أعمالها الخيرية والإنسانية داخل الدولة خلال النصف الأول من العام الجاري، والتي شملت 34.2 مليون درهم للمساعدات المقطوعة، و48.1 مليون درهم للمساعدات الموسمية، إلى جانب 8.1 مليون درهم للمساعدات الشهرية، وذلك بحسب التقرير الصادر عن إدارة المالية مطلع شهر يوليو الجاري.وأكد عبدالله سلطان بن خادم المدير التنفيذي أن الجمعية دعمت الأسر …

emaratyah

أنفقت جمعية الشارقة الخيرية 90.4 مليون درهم على كافة أعمالها الخيرية والإنسانية داخل الدولة خلال النصف الأول من العام الجاري، والتي شملت 34.2 مليون درهم للمساعدات المقطوعة، و48.1 مليون درهم للمساعدات الموسمية، إلى جانب 8.1 مليون درهم للمساعدات الشهرية، وذلك بحسب التقرير الصادر عن إدارة المالية مطلع شهر يوليو الجاري.
وأكد عبدالله سلطان بن خادم المدير التنفيذي أن الجمعية دعمت الأسر المتعففة بحزمة من المساعدات التي بلغت في مجملها 90.4 مليون درهم، مقابل 66 مليوناً فقط عن الفترة نفسها من العام الماضي، بنسبة زيادة خلال العام الجاري بلغت 37%، وقال إن المبادرات التي تم إطلاقها خلال جائحة كورونا، زادت حجم الإنفاق العام والذي بدوره ضمن الحياة الكريمة لمئات الأسر المتعففة والشرائح التي تضررت أحوالها المعيشية وتأزمت أوضاعها المالية إلى جانب كذلك الأسر المسجلين في قوائم المساعدات الشهرية وكذلك المفرج عنهم من المنشآت العقابية والإصلاحية الذين تكفلت الجمعية بتسوية مديونياتهم، إلى جانب الحالات المرضية الذين استشعرت أحوالهم الصحية وسخرت صدقات المحسنين في علاجهم ومساعدتهم على استعادة العافية والنهوض مجدداً لمسايرة الحياة.

المساعدات الموسمية

وأوضح ابن خادم أن إجمالي ما قدمته الجمعية منذ مطلع شهر يناير وحتى نهاية شهر يونيو من العام الجاري في إطار المساعدات الموسمية بلغ 48.1 مليون درهم، حيث تم إطلاق مشروع تيسير العمرة الذي لبى أمنية 600 معتمر من ذوي الدخل المحدود فئات العمال المنتسبين إلى بعض المؤسسات والدوائر والأسر المتعففة ومرضى السرطان وذوي الإعاقة بتكلفة مالية بلغت مليون درهم، إلى جانب تنفيذ مشاريع الحملة الرمضانية «جود» بقيمة مالية بلغت 45 مليون درهم تم خلالها تنفيذ مشاريع الإفطار والمير الرمضاني وزكاة الفطر وزكاة المال وكسوة العيد، بجانب تنفيذ مشروع العرس الجماعي بتكلفة مالية بلغت 2.1 مليون درهم ليستفيد منه 71 عريساً.

المساعدات المقطوعة

قال ابن خادم: سجلت المساعدات المقطوعة 34.2 مليون درهم، شملت 12,8 مليون درهم للمساعدات العلاجية استفادت منها 603 حالات مرضية، حيث تم التركيز بشكل رئيسي على المرضى المصابين بالأمراض المرهقة للنفس والتي يسبب تأخر علاجها إلى موت المريض أو تعرضه لمضاعفات أشد خطراً، وتشمل الأمراض الوبائية كالتهابات الكبد الوبائي والأمراض السرطانية والفشل الكلوي وعمليات زراعات الكبد والقلب المفتوح والقسطرة وعمليات العيون، إلى جانب الولادة المتعسرة والقيصرية وحضانات الأطفال حديثي الولادة الذين هم بحاجة إلى رعاية صحية، وكذلك العمليات الجراحية وعمليات العيون وتركيب الأطراف الصناعية وزراعة القرنية وتركيب الدعامات والسماعات واستئصال الأورام، وعمليات تبديل المفاصل وتصحيح انحراف القدم.مساعدات سكنية
وتابع: كما تم تقديم مساعدات سكنية لصالح 446 أسرة تضم 2230 مستفيداً بقيمة 6.1 مليون درهم وتضمنت ترميم بعض المنازل الآيلة للسقوط وصيانتها، وتأثيثها بما يلزمها من الأجهزة والأثاث الذي تفتقد إليه الأسرة، وذلك بحسب الدراسات الميدانية وتقارير البحث الاجتماعي لكل أسرة، كما شملت المساعدات السكنية كذلك دفع الرسوم الإيجارية المتأخرة عن عدد من الحالات المتعسرة في السداد، بجانب التكفل بسداد مستحقات فواتير الكهرباء والمياه بسبب تعرضهم لقطع الخدمة عنهم بسبب تراكم المتأخرات وعدم الانتظام في السداد نظراً لتأزم أوضاعهم المعيشية.
وأضاف المدير التنفيذي لجمعية الشارقة الخيرية أنه في إطار دعم طلبة العلم فقد تم تقديم مساعدات دراسية للطلبة المتعسرين أبناء الأسر المتعففة بقيمة مالية بلغت 5.3 مليون درهم.

تحسين المعيشة

وكشف عبدالله بن خادم أن حصيلة المساعدات النقدية التي قُدمت لمستحقيها من الأيتام والأرامل والمطلقات ومن انقطعت بهم سبل العيش الكريم بلغت 8.1 مليون درهم، وذلك بمعدل 1200 أسرة مستفيدة شهرياً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً