ارتفاع متوسط درجات طلبة الثاني عشر النهائية للعام الدراسي 2019-2020

ارتفاع متوسط درجات طلبة الثاني عشر النهائية للعام الدراسي 2019-2020

دبي: محمد ابراهيم أظهرت دراسة تحليلية، أعدتها وزارة التربية والتعليم عن النتائج النهائية لطلبة الصف الثاني عشر، ارتفاع متوسط درجات الطلبة في مسارات العام والمتقدم والنخبة، للعام الدراسي 2019-2020 قياساً بالعام الدراسي الذي سبقه 2018-2019.وقالت الوزارة في بيان لها، إن أوزان ونسب التقييم للفصول الدراسية الثلاثة جاءت متوافقة مع سياسة التقييم المعتمدة منذ أربع سنوات، ولم يطرأ أي تعديل على…

emaratyah

دبي: محمد ابراهيم

أظهرت دراسة تحليلية، أعدتها وزارة التربية والتعليم عن النتائج النهائية لطلبة الصف الثاني عشر، ارتفاع متوسط درجات الطلبة في مسارات العام والمتقدم والنخبة، للعام الدراسي 2019-2020 قياساً بالعام الدراسي الذي سبقه 2018-2019.
وقالت الوزارة في بيان لها، إن أوزان ونسب التقييم للفصول الدراسية الثلاثة جاءت متوافقة مع سياسة التقييم المعتمدة منذ أربع سنوات، ولم يطرأ أي تعديل على أوزان ونسب التقييم لكل فصل كما تم تداوله مؤخراً على وسائل التواصل الاجتماعي.
وبحسب الدراسة، ارتفع متوسط درجات الطلبة في المسار العام 7.56‎‎ % حيث بلغ متوسط الدرجات 71.99‎‎ % للعام الدراسي 2018-2019، فيما أصبح 77.43‎‎ % للعام الدراسي الماضي 2019-2020.
أما بالنسبة إلى المسار المتقدم، فارتفع متوسط درجات الطلبة 3.43‎‎% إذ بلغ 84.48‎%‎ للعام الدراسي 2018-2019، ليصبح 87.82‎‎ % للعام الدراسي 2019-2020.
وبخصوص مسار النخبة، ارتفع متوسط درجات الطلبة 2.94‎‎% بواقع 91.23‎‎ % للعام الدراسي 2018-2019، فيما بلغ 93.91‎‎ % للعام الدراسي 2019-2020.
وأكدت الوزارة في البيان، أن هذا الارتفاع الذي تحقق في متوسط درجات الطلبة، انعكاس لجهود الطلبة ومثابرتهم وحرصهم على التميز، وهو أيضا ثمرة منهجية التقييم المعتمدة وهو القياس من أجل التعلم، وليس لقياس مستوى الأداء.
وأوضحت أن خيارات التحسين سواء في النسب النهائية، وتلبية الحد الأدنى للنجاح لا تزال قائمة من خلال برنامج الفصول الصيفية الذكية، الذي أقرته الوزارة كفرصة للتعويض مراعاة لمصلحة الطلبة، بما يسهم في المحصلة النهائية في دعم الطالب أكاديمياً وحفزه على التعلم المستمر، ومواصلة تطوره معرفياً من خلال الالتحاق بالتخصصات العلمية في مؤسسات التعليم العالي.
وأثنت الوزارة في بيانها على دور أولياء الأمور والطلبة والمعلمين، في استثمار الوقت والجهود بما يصب في تحقيق النتائج الإيجابية على صعيد اكتساب المهارات وتحقيق النتائج التربوية المتوقعة، وبالتالي إحراز تقدم مهم وملحوظ على معدلات ودرجات الطلبة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً