19 %ارتفاعاً في نسب شفاء «كورونا» بالنصف الأول من يوليو

19 %ارتفاعاً في نسب شفاء «كورونا» بالنصف الأول من يوليو

اتباع التعليمات يحد من المخاطر ويسهل عودة الحياة إلى طبيعتها. من المصدر أظهرت بيانات المنصة الإحصائية الخاصة ببيانات دولة الإمارات المتعلقة بمرض «كوفيد-19»، انخفاض نسب حالات الإصابة المؤكدة من إجمالي الفحوص، لتصل إلى 0.99% خلال النصف الأول من الشهر الجاري. وسجلت حالات الشفاء ارتفاعاً بنحو 19% مقارنة بحالات الإصابة الجديدة، فيما انخفضت نسبة المرضى المصابين…

ارتفاع نسب الشفاء عن الإصابات الجديدة في النصف الأول من يوليو

alt

اتباع التعليمات يحد من المخاطر ويسهل عودة الحياة إلى طبيعتها. من المصدر

أظهرت بيانات المنصة الإحصائية الخاصة ببيانات دولة الإمارات المتعلقة بمرض «كوفيد-19»، انخفاض نسب حالات الإصابة المؤكدة من إجمالي الفحوص، لتصل إلى 0.99% خلال النصف الأول من الشهر الجاري. وسجلت حالات الشفاء ارتفاعاً بنحو 19% مقارنة بحالات الإصابة الجديدة، فيما انخفضت نسبة المرضى المصابين بـ«كورونا» بنسبة 15% من إجمالي الحالات التي لاتزال تتلقى العلاج.

وتفصيلاً، بلغ إجمالي أعداد الفحوص الاستباقية للكشف عن إصابات «كورونا» خلال النصف الأول من شهر يوليو الجاري 723 ألفاً و955 فحصاً، وتم تسجيل 7181 إصابة مؤكدة، فيما بلغ عدد حالات الشفاء 8852 حالة، وانخفضت أعداد الحالات التي لاتزال تحت العلاج والمتابعة من 10 آلاف و593 حالة إلى 9095 حالة، فيما بلغ عدد الوفيات المتأثرة بمضاعفات الفيروس خلال الفترة نفسها 20 وفاة.

وأظهرت المنصة الإحصائية الموحَّدَة التابعة لثلاث جهات (وزارة الصحة ووقاية المجتمع، الهـيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، والهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء)، أن إجمالي عدد فحوص «كورونا» في الدولة بلغ، حتى أول من أمس، 4 ملايين و365 ألفاً و694 فحصاً، بواقع 44 ألفاً و140.7 فحصاً لكل 100 ألف نسمة من سكان الدولة، فيما بلغ معدل الإصابات 567.5 إصابة لكل 100 ألف نسمة، والحالات النشطة 84.7 حالة لكل 100 ألف نسمة، فيما بلغ معدل الشفاء 479.4 حالة لكل 100 ألف نسمة، والوفيات 3.4 لكل 100 ألف نسمة.

وأكدت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، أهمية مواصلة اتباع القواعد والتعليمات الاحترازية للحد من المخاطر، حيث تتطلب المرحلة الحالية حرصاً شديداً للمحافظة على ما تحقق واستكمال مسيرة الوصول إلى التعافي التام للاستمرار في رفع فرص العودة الكاملة لحياتنا الطبيعية.

وتحتل الإمارات المركز الأول عالمياً في عدد الفحوص للكشف المبكر عن الإصابات وعزلها، وتوفير أفضل سبل الرعاية الصحية اللازمة لها، وتجنب مضاعفات المرض.


4.3

ملايين فحص أجرتها الجهات الصحية في الدولة ضمن جهودها لمكافحة فيروس كورونا.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً