التحقيق في إهمال إدارة أكبر مجزر ألماني تفشى فيه كورونا

التحقيق في إهمال إدارة أكبر مجزر ألماني تفشى فيه كورونا

يحقق الادعاء العام في ألمانيا في إدارة مجزر تونيس الآلي ببلدة ريدا-فيدنبروك، أكبر مجزر آلي في البلاد، بعد وصول العديد من البلاغات عن تفشي فيروس كورونا على نطاق واسع بين العاملين فيه. وفتحت سلطات الادعاء العام في الأسابيع الماضية تحقيقاً أولياً ضد مجهول بسبب شبهة أولية للإيذاء البدني بالإهمال وانتهاك قانون مكافحة العدوى.وتلقى الادعاء العام…




جندي أمام مجزر تانيس الألماني بعد إغلاقه بسبب كورونا (أرشيف)


يحقق الادعاء العام في ألمانيا في إدارة مجزر تونيس الآلي ببلدة ريدا-فيدنبروك، أكبر مجزر آلي في البلاد، بعد وصول العديد من البلاغات عن تفشي فيروس كورونا على نطاق واسع بين العاملين فيه.

وفتحت سلطات الادعاء العام في الأسابيع الماضية تحقيقاً أولياً ضد مجهول بسبب شبهة أولية للإيذاء البدني بالإهمال وانتهاك قانون مكافحة العدوى.

وتلقى الادعاء العام في بيليفيلد 50 بلاغاً عن عمل جنائي، حسب السلطات، منذ تفشي كورونا في المقر الرئيسي لمجزر تونيس ببلدة ريدا-فيدنبروك في منتصف يونيو (حزيران) الماضي.

ومن بين البلاغات واحد تقدمت به نائبة بيليفيلد بالبرلمان الألماني عن حزب الخضر بريتا هاسلمان.

وقال متحدث باسم الشرطة في بيليفيلد إن لجنة التحقيق التي شكلتها الشرطة تضم الآن خمسة أعضاء.

ونفشى الفيروس على نطاق واسع في المجزر بين حوالي 1400 عامل، ما أدى إلى فرض أول إغلاق محلي لمكافحة كورونا في ألمانيا.

وبناء على ذلك، شملت الإجراءات المفروضة دائرتي غوترسلوه وفاريندورف.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً