البرلمان التركي يغطي على رشاوى وزراء أردوغان

البرلمان التركي يغطي على رشاوى وزراء أردوغان

تجاهل البرلمان التركي ملف فساد وزراء النظام التركي ونواب حزبي العدالة والتنمية الحاكم وحليفه الحركة القومية، المعروف بملف “رشوة الـ500 ألف ليرة”، بعد تجاهل البرلمان طلباً بالتحقيق في الواقعة، وفقاً لموقع “تركيا الآن”، اليوم الجمعة. ومن جهتها أوضحت جريدة “بولد” التركية، تقديم نائب حزب الشعب الجمهوري في أنطاليا رأفت زيبك، اقتراحاً إلى البرلمان للتحقيق في قضية “الـ500 ألف رشوة”…




نواب في البرلمان التركي (أرشيف)


تجاهل البرلمان التركي ملف فساد وزراء النظام التركي ونواب حزبي العدالة والتنمية الحاكم وحليفه الحركة القومية، المعروف بملف “رشوة الـ500 ألف ليرة”، بعد تجاهل البرلمان طلباً بالتحقيق في الواقعة، وفقاً لموقع “تركيا الآن”، اليوم الجمعة.

ومن جهتها أوضحت جريدة “بولد” التركية، تقديم نائب حزب الشعب الجمهوري في أنطاليا رأفت زيبك، اقتراحاً إلى البرلمان للتحقيق في قضية “الـ500 ألف رشوة” في بلدية سيريك التي كانت تابعة لحزب العدالة والتنمية.

وأضاف موقع “تركيا الآن”، أن حزب الشعب الجمهوري سبق أن رفع دعوى قضائية ضد المتهم بالحصول على 500 ألف ليرة رشوة، أثناء وجود كل من وزير الخارجية مولود جاويش اوغلو ووزير السياحة نوري ارسوي في اجتماع بأنطاليا.

وأوضح زيبك في البرلمان، أن الحزب الحاكم يحاول تغطية القضية و”دفن الملف”، ولم يصرح أي مسؤول ببيان رغم مرور شهرين و11 يوماً على كشف الفضيحة، قائلاً: “الجميع صامت، لكن هناك حقيقة أن بلدية سيريك تلقت رشوة قدرها 500 ألف ليرة”.

وقال نائب أنطاليا عن حزب الشعب الجمهوري شتين بوداك: “هناك رائحة عفنة تفوح من وراء هذا الأمر، فليس هناك إنكار أو اعتراف من الذين يديرون مؤسسات تركيا، رغم ارتباط أسمائهم بقضية رشوة كبيرة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً