وحدات خاصة لقمع الاحتجاجات في إيران

وحدات خاصة لقمع الاحتجاجات في إيران

رصدت تقارير واردة من شيراز ومشهد وأصفهان وتبريز وطهران أجواء أمنية مكثفة تمثلت في نشر وحدات خاصة وقوات لمنع أي تجمعات احتجاجية محتملة، اليوم الجمعة. وانتشرت فرق أمنية على الطرق العامة، خاصة في المناطق المرکزية في المدن المذكورة، منذ مساء أمس الخميس.جاء هذا عقب تنظيم متظاهرين تجمُّعاً احتجاجياً عند تقاطع بنك ملي في مدينة بهبهان جنوب غرب …




احتجاجات في إيران (أرشيف)


رصدت تقارير واردة من شيراز ومشهد وأصفهان وتبريز وطهران أجواء أمنية مكثفة تمثلت في نشر وحدات خاصة وقوات لمنع أي تجمعات احتجاجية محتملة، اليوم الجمعة.

وانتشرت فرق أمنية على الطرق العامة، خاصة في المناطق المرکزية في المدن المذكورة، منذ مساء أمس الخميس.

جاء هذا عقب تنظيم متظاهرين تجمُّعاً احتجاجياً عند تقاطع بنك ملي في مدينة بهبهان جنوب غرب إيران، مرددين هتافات مناهضة للنظام الإيراني وقوات الباسيج، بحسب ما ذكرت مصادر محلية لموقع قناة “إيران إنترناشونال” الإلكتروني الإخباري.

وردد المتظاهرون هتافات احتجاجية أخرى، من ضمنها “لا نريد حكومة الملالي” و”أيها الباسيجي، اخجل وأرحل عن البلد”، كما رصدت شعارات “لا غزة ولا لبنان، روحي فداء إيران” و”يجب أن يرحل نظام الملالي” رددها المتظاهرون في بهبهان.

في غضون ذلك، أفادت المصادر المحلية بأن الشرطة وقوات الأمن حاصرت المتظاهرين ثم هاجمتهم؛ في محاولة لفض التجمع الحاشد في بهبهان. وخلال حملة قمع التجمع الاحتجاجي أطلقت القوات الخاصة وقوات الأمن الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين.

وطبقاً لمصادر المحلية، تجمَّع المتظاهرون مرة أخرى عند تقاطع “بنك ملي” والشوارع المحيطة، رغم هجوم
القوات الخاصة عليهم ووجود مئات من قوات الأمن والشرطة.

وفي وقت لاحق، أعلنت “مجموعة نشطاء حقوق الإنسان في إيران” عن اعتقال فرزانة أنصاري فر، شقيقة فرزاد أنصاري فر، أحد ضحايا احتجاجات بهبهان في نوفمبر (تشرين الثاني) 2019 وذلك تزامناً مع تظاهرات الخميس في المدينة.

وفي أعقاب تجمهر المتظاهرين في بهبهان، أصدرت شرطة المدينة بياناً فجر اليوم الجمعة أعلنت فيه عن “التصدي الحاسم للتحرکات الاحتجاجية” بالمدينة، محذرًة المواطنين بالامتناع عن أي تجمُّع قد يصبح ذريعة للحركة المعادية للثورة الإسلامية” بحسب ما أفاد البيان.

وشهدت محافظة خوزستان احتجاجات مماثلة وأظهرت مقاطع فيديو تمركز القوات الخاصة في مشهد وسط المدينة، منذ مساء الخميس، تحسباً لأي طارئ.

وأعلن جهاز المخابرات التابع للحرس الثوري الإيراني بمحافظة خراسان رضوي شمال شرق إيران في بيان،
أنه ألقى القبض على عدد من المعارض بتهمة “نشر دعوات وتشجيع الناس على الاحتجاج في الشارع العام”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً