بولسونارو: أوروبا تنتقد البرازيل بيئياً لمصالح تجارية

بولسونارو: أوروبا تنتقد البرازيل بيئياً لمصالح تجارية

اتهم الرئيس البرازيلي غايير بولسونارو أوروبا بأنها “طائفة بيئية”، وقال إنها تنتقذ بشكل “غير عادل” السياسة البيئية لبلاده بسبب مصالح تجارية. وقال بولسونارو في يث مباشر على شبكات التواصل الاجتماعي مساء الخميس إن “البرازيل قوة في مجال الصناعات الزراعية. أوروبا طائفة بيئية، ولا تحافظ على أي شيء في بيئتها، وتهاجمنا طوال الوقت بشكل غير عادل لأن هناك نزاع تجاري”.وتابع…




الرئيس البرازيلي غايير بولسونارو (أرشيف)


اتهم الرئيس البرازيلي غايير بولسونارو أوروبا بأنها “طائفة بيئية”، وقال إنها تنتقذ بشكل “غير عادل” السياسة البيئية لبلاده بسبب مصالح تجارية.

وقال بولسونارو في يث مباشر على شبكات التواصل الاجتماعي مساء الخميس إن “البرازيل قوة في مجال الصناعات الزراعية. أوروبا طائفة بيئية، ولا تحافظ على أي شيء في بيئتها، وتهاجمنا طوال الوقت بشكل غير عادل لأن هناك نزاع تجاري”.

وتابع الرئيس اليميني المتشدد، الذي يخضع للحجر الصحي منذ إعلان إصابته بفيروس كورونا المستجد قبل أيام: “قديما كان هناك اهتمام بمنطقة الأمازون واليوم هناك اهتمام بالبرازيل بأسرها. نتعرض للقصف 24 ساعة يومياً”.

ودافع الرئيس البرازيلي عن سياسة حكومته في مجال مكافحة التصحر، رغم أن التحذيرات والمخاطر زادات بنسبة 25% بين يناير(كانون ثاني) ويونيو(حزيران) 2020، وقلل من خطورة حرائق الغابات التي تتعرض لها أكبر غابات استوائية على وجه الأرض.

وخلال الأسابيع الأخيرة تسببت زيادة إزالة الأشجار وبؤر الحرائق، التي نسب السبب وراءها إلى مزارعين يعدون الحقول للغرس والزراعة، في تصاعد القلق بين صناديق الاستثمار العالمية والشركات الخاصة بالبرازيل، لا سيما عقب الحرائق المدمرة التي اثارت مخاوف العالم في 2019.

وقد اتخذت حكومة البرازيل بعض الإجراءات لاحتواء الحرائق خلال الأشهر المقبلة بسبب ضغوط جهات الاستثمار العالمية، من بينها قرار منع استخدام النار في غابات الأمازون خلال 120 يوماً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً