الصقر يعود لأسرته بعد 90 يوماً من العمل بـ«المسح الوطني»

الصقر يعود لأسرته بعد 90 يوماً من العمل بـ«المسح الوطني»

أنس فليح الصقر: الممرضون بادروا بمنح أرقام هواتفهم للمراجعين للإجابة عن استفساراتهم المتعلقة بـ«كورونا». عاد الممرض أنس فليح الصقر (أردني) مساء أمس إلى بيته، حيث يرى زوجته وابنتيه لأول مرة بعد غياب ثلاثة أشهر، إذ كان ضمن أبطال خط الدفاع الأول في مركز المسح الوطني لمكافحة فيروس «كورونا»، إذ عمل 90 يوماً متواصلة.

عمل 10 ساعات يومياً وحجر نفسه في الفندق بعد الدوام

alt

أنس فليح الصقر:

الممرضون بادروا بمنح أرقام هواتفهم للمراجعين للإجابة عن استفساراتهم المتعلقة بـ«كورونا».

عاد الممرض أنس فليح الصقر (أردني) مساء أمس إلى بيته، حيث يرى زوجته وابنتيه لأول مرة بعد غياب ثلاثة أشهر، إذ كان ضمن أبطال خط الدفاع الأول في مركز المسح الوطني لمكافحة فيروس «كورونا»، إذ عمل 90 يوماً متواصلة.

وانتقل الصقر من إدارة المدرسة الصحية في مدينة العين بتاريخ 8 أبريل الماضي إلى العمل في مركز المسح الوطني بإمارة عجمان كممرض متطوع لمساندة زملائه.

وقال الصقر لـ«الإمارات اليوم»: «خرجنا ثمانية ممرضين من إدارة الصحة المدرسية في إمارة العين للعمل في مركز المسح الوطني في إمارة عجمان كمتطوعين باختيارنا لمساندة زملائنا، إذ كان دوري في مجال أخذ المسحات الطبية من المراجعين والمرضى وتجميعها ونقلها مساءً إلى المختبرات لفحصها، حيث يستمر الدوام في المركز من الساعة 10 صباحاً حتى الثامنة مساءً».

وأضاف الصقر أنه بعد انتهاء الدوام يتم تعقيم الممرضين والعاملين والمكان كاملاً، حيث يحجر نفسه في الفندق، ويتجنب مخالطة أي شخص، لافتاً إلى أن الممرضين بادروا بمنح أرقام هواتفهم للمراجعين للإجابة عن استفساراتهم الطبية المتعلقة بالحماية والوقاية من «كورونا»، ولم يتوقف التواصل مع المراجعين حتى بعد انتهاء الدوام.

وأوضح أنه ترك زوجته وطفلتيه في العين، وفضل عدم زيارتهم، تفادياً لانتقال فيروس كورونا إليهم، خصوصاً أنه يتعامل مع عدد كبير من المسحات يومياً.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً