وزير العدل الأمريكي يتهم هوليوود وآبل وغوغل ومايكروسوفت بالتعاون مع الصين

وزير العدل الأمريكي يتهم هوليوود وآبل وغوغل ومايكروسوفت بالتعاون مع الصين

انتقد وزير العدل الأمريكي وليام بار شركات في هوليوود من بينها والت ديزني الخميس، وكذلك شركات كبرى في مجال التكنولوجيا مثل أبل وغوغل لألفابت، ومايكروسوفت لتعاونها مع الصين. وقال بار: “شركات مثل غوغل، ومايكروسوفت، وياهو، وأبل أبدت جميعها رغبتها الشديدة في التعاون مع الحزب الشيوعي الصيني”. وأضاف أن هوليوود رضخت بشكل روتيني للضغط وفرضت رقابة على …




وزير العدل الأمريكي وليام بار (أرشيف)


انتقد وزير العدل الأمريكي وليام بار شركات في هوليوود من بينها والت ديزني الخميس، وكذلك شركات كبرى في مجال التكنولوجيا مثل أبل وغوغل لألفابت، ومايكروسوفت لتعاونها مع الصين.

وقال بار: “شركات مثل غوغل، ومايكروسوفت، وياهو، وأبل أبدت جميعها رغبتها الشديدة في التعاون مع الحزب الشيوعي الصيني”.

وأضاف أن هوليوود رضخت بشكل روتيني للضغط وفرضت رقابة على أفلامها “لاسترضاء الحزب الشيوعي الصيني”.

ولم تعلق الشركات والسفارة الصينية في واشنطن على التصريحات. وامتنعت أبل عن التعليق.

وقال بار في كلمة بمتحف جيرالد آر. فورد الرئاسي في ميشيغان: “أظن أن والت ديزني سيصاب بخيبة أمل عندما يرى كيف تتعامل الشركة التي أسسها مع الديكتاتوريات الأجنبية هذه الأيام”.

ووبخ بار الشركات الأمريكية لاستعدادها الكبير لاتخاذ خطوات تضمن لها دخول السوق الصينية الكبيرة.

وقال: “يفكر الحزب الشيوعي الصيني لعقود وقرون بينما نميل نحن للتركيز على تقرير أرباح الربع التالي”.

وهجوم بار، هو الأحدث على الصين من إدارة الرئيس دونالد ترامب قبل محاولته للفوز بفترة رئاسية ثانية في انتخابات نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل.

وفي الأشهر القليلة الماضية تراجعت العلاقات الأمريكية الصينية إلى أدنى مستوياتها في عقود، وتوترت بسبب جائحة فيروس كورونا العالمية، والفائض التجاري الضخم للصين، وقمع بكين للاحتجاجات المؤيدة للديمقراطية في هونغ كونغ، ومعاملتها للأقلية المسلمة، وغيرها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً