تنفيذ ثاني حُكم فدرالي بالإعدام في أمريكا بعد توقف 17 عاماً

تنفيذ ثاني حُكم فدرالي بالإعدام في أمريكا بعد توقف 17 عاماً

نفذت الولايات المتحدة الأمريكية اليوم الخميس، حكماً بإعدام مُدانٍ ثانٍ في غضون أسبوع بعدما مهدت المحكمة العليا الطريق أمام استئناف تنفيذ الاحكام بالإعدام على المستوى الاتحادي، بعد 17 عاماً من توقفها. وأعلنت وزارة العدل في بيان صحافي إعدام ويزلي أيرا بركي، الذي حكم ضده بالإعدام في 2004، لقتله فتاة 16 عاماً وتقطيع أوصالها، بحقنه بمادة قاتلة في ولاية إنديانا…




متظاهرون ضد عقوبة الإعدام في أمريكا (أرشيف)


نفذت الولايات المتحدة الأمريكية اليوم الخميس، حكماً بإعدام مُدانٍ ثانٍ في غضون أسبوع بعدما مهدت المحكمة العليا الطريق أمام استئناف تنفيذ الاحكام بالإعدام على المستوى الاتحادي، بعد 17 عاماً من توقفها.

وأعلنت وزارة العدل في بيان صحافي إعدام ويزلي أيرا بركي، الذي حكم ضده بالإعدام في 2004، لقتله فتاة 16 عاماً وتقطيع أوصالها، بحقنه بمادة قاتلة في ولاية إنديانا.

وكان من المقرر تنفيذ الإعدام أمس الأربعاء، ولكن قاضياً اتحادياً أرجأه لتقييم كفاءة بركي العقلية، وقال محامو بركي، 68 عاماً الذي عانى من مرض ألزهايمر والخرف، إنه لم يفهم سبب إعدامه.

ومهدت المحكمة العليا الطريق قبل ساعات من الإعدام وأصدرت قراراً بموافقة 5 قضاة مقابل معارضة 4، وكان هذا ثان حكم بالإعدام على مستوى اتحادي في أسبوع بعد إعدام دانيل لويس لي، أول أمس الثلاثاء.

وأُدين لي، المؤيد لتفوق العرق الأبيض، بقتل أسرة من 3 أفراد، أول مُدان تعدمه وزارة العدل منذ 2003.

وأعلن المدعي العام، وزير العدل، ويليام بار، الصيف الماضي أنه سيعيد العمل بعقوبة الإعدام التي لطالما كان الرئيس دونالد ترامب مؤيداً صريحاً لها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً