الأحبابي: القطاع الفضائي الإماراتي استثمر كل جهوده ليصل إلى نقطة تاريخية هي مسبار الأمل

الأحبابي: القطاع الفضائي الإماراتي استثمر كل جهوده ليصل إلى نقطة تاريخية هي مسبار الأمل

أكد مدير عام وكالة الإمارات للفضاء الدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي، أن القطاع الفضائي الإماراتي استثمر كل جهوده ليصل إلى نقطة تاريخية تمثلت في “مسبار الأمل”، مستعرضاً مكونات القطاع التسعة، التي أبرزها مشروع استكشاف المريخ وبرنامج رواد الفضاء، فضلاً عن وكالة الإمارات للفضاء التي تتركز مهامها الرئيسية في تنظيم القطاع الفضائي وتطوير الكوادر البشرية وتعزيز البحث العلمي، وصولاً إلى…




alt


أكد مدير عام وكالة الإمارات للفضاء الدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي، أن القطاع الفضائي الإماراتي استثمر كل جهوده ليصل إلى نقطة تاريخية تمثلت في “مسبار الأمل”، مستعرضاً مكونات القطاع التسعة، التي أبرزها مشروع استكشاف المريخ وبرنامج رواد الفضاء، فضلاً عن وكالة الإمارات للفضاء التي تتركز مهامها الرئيسية في تنظيم القطاع الفضائي وتطوير الكوادر البشرية وتعزيز البحث العلمي، وصولاً إلى إنجاز مهمة المريخ.

جاء ذلك خلال المحاضرة التي نظمها مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية “عن بعد”، مساء اليوم الخميس، بعنوان “نظرة على قطاع الفضاء الإماراتي.. من الحلم إلى الحقيقة” تحدث فيها الدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي، عن قرار دولة الإمارات بالاستثمار في الفضاء ليصبح لديها قطاع يعد الأكبر على مستوى الشرق الأوسط، مشيراً إلى الأسباب التي تكمن في الأهمية المجتمعية والاقتصادية والاستراتيجية والعلمية لهذا القطاع، وكونه مصدراً للإلهام ومنصة للإبداع ونموذجاً للتعاون.

وقال إن “دولة الإمارات العربية المتحدة دخلت في أكثر من 34 اتفاقية ومذكرة تفاهم دولية في مجال الفضاء، فهي عضو فعال في لجنة استخدام الفضاء الخارجي في الأغراض السلمية، والمجموعة العالمية لتنسيق أعمال استكشاف الفضاء، والتحالف الدولي للمعلومات الفضائية، بالإضافة إلى الاتحاد الدولي للملاحة الفضائية”.

التعاون الفضائي العربي
واهاب بمحورية التعاون الفضائي العربي الذي دُشن على يد نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، العام الماضي في أبوظبي، بالمبادرة العربية لتأسيس المجموعة العربية للتعاون الفضائي، ليضم المؤسسات والجهات الفضائية أو العلمية بالدول العربية.

كما استعرض الدكتور الأحبابي برنامج “نوابغ الفضاء العرب”، وتحدث عن رؤية البرنامج ورسالته، وتطرق بالتفصيل إلى أهدافه التي تتجلى في تدريب كفاءات من الشباب العربي على تقنيات وعلوم الفضاء، ما يؤهلهم للعمل في قطاع الصناعات الفضائية المختلفة مسلطا الضوء على برنامج “الإمارات لرواد الفضاء” بدءاً من اختيار الرواد وصولاً إلى تنفيذ الرحلة إلى المحطة الفضائية الدولية في 25 سبتمبر (أيلول) 2019.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً