أحزاب تونسية شريكة للنهضة تنقلب على الغنوشي وتطالب بسحب الثقة منه

أحزاب تونسية شريكة للنهضة تنقلب على الغنوشي وتطالب بسحب الثقة منه

أودع نواب في تونس اليوم الخميس، عريضة لسحب الثقة من رئيس البرلمان راشد الغنوشي وحزب حركة النهضة، صاحب الأغلبية. وضمت القائمة العدد المطلوب الممثل لثلث نواب البرلمان 73 نائباً، لدى مكتب رئاسة البرلمان تمهيداً لتحديد جلسة عامة للتصويت عليها، ويتطلب سحب الثقة من الغنوشي تصويتاً بالأغلبية المطلقة، أي 109 أصوات.وقال رئيس كتلة الإصلاح في البرلمان حسونة…




رئيس البرلمان التونسي وحركة النهضة راشد الغنوشي (أرشيف)


أودع نواب في تونس اليوم الخميس، عريضة لسحب الثقة من رئيس البرلمان راشد الغنوشي وحزب حركة النهضة، صاحب الأغلبية.

وضمت القائمة العدد المطلوب الممثل لثلث نواب البرلمان 73 نائباً، لدى مكتب رئاسة البرلمان تمهيداً لتحديد جلسة عامة للتصويت عليها، ويتطلب سحب الثقة من الغنوشي تصويتاً بالأغلبية المطلقة، أي 109 أصوات.

وقال رئيس كتلة الإصلاح في البرلمان حسونة الناصفي في مؤتمر صحافي: “سنسعى لحشد أكثر ما يمكن من النواب للتصويت على العريضة في الجلسة العامة وسحب الثقة”.

وتتهم الأحزاب الموقعة على العريضة، ومن بينها ثلاثة أحزاب شريكة لحركة النهضة في الحكومة المستقيلة، الغنوشي بارتكاب خروقات، والفشل في إدارة الجلسات، والتغاضي عن بعض الأمور.

وشاب التوتر الكثير من الجلسات العامة في البرلمان التونسي المنتخب في 2019، في ظل وجود نواب عن أحزاب على طرفي نقيض، خاصة حزبي حركة النهضة وائتلاف الكرامة المحافظ من جهة، والحزب الدستوري الحر الممثل لواجهة النظام السابق قبل 2011 من جهة ثانية.

واليوم تعطلت أشغال الجلسة العامة في البرلمان لانتخاب أعضاء المحكمة الدستورية، بسبب اعتصام نواب الحزب الدستوري الحر المعارض الذي يدعو أيضاً لسحب الثقة من الغنوشي ومراجعة الإجراءات الأمنية داخل البرلمان.

يشار إلى أن رئيس الحكومة الياس الفخفاخ أعلن استقالته من منصبه أمس الأربعاء، كما أعفى وزراء حركة النهضة من مناصبهم، في خطوة تعكس التوتر داخل الائتلاف الحكومي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً